إقامة لواء مشاة جديد في الجيش الإسرائيلي يعمل في مناطق السلطة الفلسطينية..

إقامة لواء مشاة جديد في الجيش الإسرائيلي يعمل في مناطق السلطة الفلسطينية..

للمرة الأولى منذ 25 عاماً، منذ تشكيل لواء "غفعاتي"، يقيم الجيش الإسرائيلي لواء مشاة جديد، ينضم لألوية المشاة الأربعة القائمة؛ "غولاني" و"تسانحانيم-المظليين" و"ناحال" و"غفعاتي". وسيعمل هذا اللواء الجديد في مناطق السلطة الفلسطينية، ويتعلم جنوده اللغة العربية.

وجاء أن إقامة اللواء الجديد يأتي على خلفية سلسلة طويلة من التقليصات التي شملت إلغاء عدد من الألوية.

ويتألف اللواء الجديد من 6 كتائب قائمة؛ "نحشون" و"شمشون" و"لافي" و"حاروف" و"دوخيفات" و"نيتساح يهودا"، والتي أقيمت في العام 2000 مع اندلاع الإنتفاضة الثانية. وفي حينه عملت هذه الكتائب مع الألوية القائمة في مناطق الخليل وبيت لحم ونابلس وطولكرم وغور الأردن. وكانت مهمتها الأساسية إحباط عمليات المقاومة الفلسطينية وتنفيذ حملات الإعتقال وتفعيل الحواجز العسكرية.

ومن غير الواضح أن الإخفاق الذي منيت به القوات البرية الإسرائيلية في لبنان كان له دور في الإسراع بتشكيل هذا اللواء، إلا أنه وبحسب صحيفة "يديعوت أحرونوت" كانت الفكرة قد طرحت قبل عدة سنوات، وشهدت الفكرة تسارعاً ملحوظاً في الفترة الأخيرة.

ويقود تنفيذ هذه الفكرة، والذي سيقود اللواء مستقبلاً، دافيد مناحيم، الذي أكد أنه سيتم تأهيله لكي يلبي احتياجات خاصة. ويشمل هذا التأهيل تعلم اللغة العربية، واستخدام وتطوير الخبرة المتراكمة للكتائب الست المكونة للواء الجديد.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018