ائتلاف "مواطنون إسرائيليون ضد الجدار " يطالب بوقف العمل في بناء جدار الفصل العنصري

ائتلاف "مواطنون إسرائيليون ضد الجدار " يطالب بوقف العمل في بناء جدار الفصل العنصري

استعدادا لليوم العالمي لمناهضة جدار الفصل العنصري الذي يصادف غدا السبت، ويتزامن مع الذكرى السنوية لاسقاط جدار برلين، اعلن في اسرائيل عن تشكيل ائتلاف مناهض لجدار الفصل العنصري، اطلق عليه اسم "مواطنون إسرائيليون ضد الجدار ".

ويضم هذا الائتلاف تنظيمات وحركات سياسية تجمعها المعارضة للاحتلال ولجدار الفصل العنصري. ودعت هذه التنظيمات في بيان لها، تم نشره اليوم، إلى الوقف الفوري لبناء جدار الفصل العنصري التي تقيمه إسرائيل في الأراضي الفلسطينية ويتسبب في نهب مساحات واسعة من الأراضي الفلسطينية، كما يتسبب في حرمان آلاف المواطنين الفلسطينيين من مصادر رزقهم وعملهم في الزراعة.

وورد في بيان أصدره، أن هذا الجدار لا يؤدي إلى ضم المستوطنات فقط، بل مساحات حولها بغية توسيعها، وأنه جدار طويل وشائك، تكلف إقامته مبالغ باهظة وتعتبر حراسته إشكالية.

وورد فيه أيضا، أنه يقطع الضفة الغربية ويحشر المواطنين الفلسطينيين في مرجل يغلي دون زراعة وتجارة ومصادر مياه و دون حرية حركة بين القرى الفلسطينية في الضفة الغربية، ودون خدمات صحية وتعليمية واجتماعية.

وينظم الائتلاف في هذا الإطار، عشية الذكرى السنوية لسقوط جدار برلين التي يتم إحياؤها في دول مختلفة من العالم، ظهيرة غد السبت، تظاهرة من جهتي الجدار يشارك فيها إسرائيليون وفلسطينيون كل من جهته، كما ينظم في ساعات الصباح من اليوم ذاته، تظاهرة أمام "سينما تيك " في مدينة تل أبيب.

ويشارك في تنظيم هاتين التظاهرتين كل من "كتلة السلام" و"اللجنة الإسرائيلية ضد هدم البيوت" و"مركز المعلومات البديلة" و"يوجد حد" و"كفيساه شحوراه"، و"نضال معًا" و"نساء ضد الجدار"، و"بعولاه يروكاه"، و"مجموعة مسحة"، و"اينديميديا"، و"ائتلاف النساء لأجل السلام العادل"، و"بات شلوم"، و"الأم الخامسة"، "حاجز watch" و"نساء من أجل حقوق الإنسان"، "نوغا"، "مجلة نسوية"، "نساء لأجل التعايش"، "نساء بالسواد"، "بروفيل حداش"، "حركة النساء الديمقراطيات"، "الخط الأخضر"، "الكامبوس لا يصمت"، "سلام الآن"، "تعايش".