اتصالات اولية بين اسرائيل والسلطة الفلسطينية لاعادة اشلاء الجثث

اتصالات اولية بين اسرائيل والسلطة الفلسطينية لاعادة اشلاء الجثث

بعد رفضها طوال ثلاث سنوات، تقريبا، اجراء اي اتصالات امنية او سياسية مع الجانب الفلسطيني، اضطرت اسرائيل، الليلة الماضية، الى اجراء اول اتصالات مع الاجهزة الامنية في قطاع غزة، في محاولة لاسترجاع اشلاء جثث الجنود التي اختطفت اثر العملية الفدائية في حي الزيتون، امس.


وقال مصدر اسرائيلي ان قائد المنطقة الجنوبية في الجيش الاسرائيلي، دان هرئيل، اجرى، في الساعات الاخيرة، اتصالا مع الامن الوقائي في غزة، ومديره العقيد رشيد ابو شباك، لفحص امكانيات التعاون لاعادة اشلاء الجثث.


يأتي ذلك في وقت طلبت فيه السلطة الفلسطينية، الليلة الماضية، من الاطراف ذات الصلة باختطاف اشلاء الجنود بالتعامل مع المشكلة بما يتناسب مع الأعراف الانسانية والديانات السماوية واعادتها.


وتوجهت اسرائيل، مساء امس، الى الصليب الاحمر الدولي طالبة تدخله لاعادة اشلاء الجثث، في وقت تواصل فيه عدوانها على قطاع غزة وعلى حي الزيتون تحديدا، حيث استولت قوات الاحتلال، الليلة الماضية، على اسطح عشرات المنازل ووفرت تغطية نارية للقوات التي قامت بتمشيط المنازل بحثا عن اشلاء الجثث والدبابة المدمرة.

وكان الطاقم السياسي الامني الاسرائيلي قد قرر امس الابقاء على قواته في غزة حتى يتم العثور على اشلاء الجثث.