اتفاق اسرائيلي امريكي على مواصلة البناء في المستوطنات وتجميده في المستوطنات "المعزولة"

اتفاق اسرائيلي امريكي على مواصلة البناء في المستوطنات وتجميده في المستوطنات "المعزولة"

قالت مصادر اسرائيلية ان حكومة اسرائيل سلمت الادارة الامريكية قائمة باسماء البؤر الاستيطانية في الضفة الغربية المحتلة والتي اقيمت منذ صعود اريئيل شارون الى الحكم في العام 2001. وحسب ادعاء مستشار وزير الامن الاسرائيلي، باروخ شبيغل، الذي عرض قائمة هذه البؤر امام السفير الامريكي لدى اسرائيل، دان كرتسر، فان عدد هذه البؤر بلغ 28 بؤرة استيطانية منذ تولي شارون رئاسة الحكومة في اسرائيل.

وأفادت صحيفة "هآرتس"، اليوم الخميس، بان شارون ووزير الامن الاسرائيلي، شاؤل موفاز، اصدرا تعليمات باخلاء 12 بؤرة استيطانية. لكن التعليمات بخصوص هذه البؤر اما انها لم تنفذ بعد او انها نفذت لكن المستوطنين اعادوا بناء البؤرة التي تم اخلاؤها وتفكيكها. كذلك قالت "هآرتس" ان حكومة شارون تعمل على توفير التصاريح للمصادقة على ابقاء 16 بؤرة استيطانية.

جدير بالذكر في هذا السياق ان معطيات حول الاستيطان الاسرائيلي في الاراضي الفلسطينية المحتلة افادت بها قبل نحو الشهر حركة "سلام الان"، التي تراقب التوسع الاستيطاني في الضفة خصوصا، افادت بان هناك اكثر من مئة بؤرة استيطانية في الضفة الغربية وان اكثر من نصفها اقيمت منذ صعود شارون الى رئاسة الحكومة في العام 2001.

ويشار ايضا الى ان خطة "خارطة الطريق" التي وضعتها ادارة الرئيس الامريكي جورج بوش، تطالب اسرائيل باخلاء كافة البؤر الاستيطانية التي اقيمت في عهد حكومتي شارون. كما ان شارون كان اعلن عن انه سيقوم باخلاء كافة البؤر الاستيطانية في "قمة العقبة"، في شهر تموز 2003، والتي جمعت بوش وشارون وملك الاردن عبدالله ورئيس الوزراء الفلسطيني السابق محمود عباس (ابو مازن).

وفيما يتعلق بتجميد البناء في المستوطنات، تقرر في الاجتماع بين شبيغل وكرتسر ان يتم التداول في هذه الفترة حول تجميد البناء في المستوطنات المعزولة فقط، ما يعني ان اعمال البناء والتوسع الاستيطاني ستستمر في "الكتل الاستيطانية الكبيرة"، وهي "الكتل" التي تزعم اسرائيل بانها معدة للضم الى اسرائيل في المستقبل!