اجراءات امنية مشددة حول المعابد اليهودية والشرطة تسيّر دوريات مرجلة في معظم انحاء البلاد

اجراءات امنية مشددة حول المعابد اليهودية والشرطة تسيّر دوريات مرجلة في معظم انحاء البلاد

اتخذت الاجهزة الامنية في اسرائيل اجراءات مشددة حول وبداخل المعابد اليهودية التي ستشهد خلال اليوم ويوم غد صلوات " يوم الغفران " حيث تقرر فرز عنصرين من الشرطة على اقل تقدير لكل كنس يهودي على ان يكون احدهما على معرفة شخصية بزوار المعبد المعتادين في تلك المنطقة وتقرر السماح للمصلين بادخال هواتفهم الخلوية والسلاح الشخصي الى داخل الكنس ...الى ذلك، تقرر المحافظة على حالة تأهب قصوى ( اقل بدرجة واحدة عن مستوى الطوارىء ) و تكثيف التواجد الامني عند مداخل الاسواق العامة والاماكن المكتظة بالسكان والمحلات التجارية حتى يوم الثلاثاء القادم تحسبا من وقوع عمليات تفجيرية قد تكون تخطط لها " تنظيمات ارهابية فلسطينية " على حد وصف المصادر الاسرائيلية الذي اوردت الخبر، مضيفة ان الوجود المكثف لرجال الامن الاسرائيليين وعناصر الشرطة يهدف الى "تخفيف حالة القلق والخوف بين اوساط المواطنين اثر وقوع عملية يوم امس في حيفا " علما ان جيش الاحتلال كان قد فرض منذ يومين " طوقا امنيا محكما " على المناطق الفلسطينية..بعد ورود " 34 انذارا بنية جهات فلسطينية تنفيذ عمليات داخل اسرائيل بمناسبة يوم الغفران " على حد مزاعم الاجهزة الامنية والاستخباراتية الاسرائيليتين