اذاعة اسرائيل"تكشف"عن احتجاز 5 مواطنين سوادنيين في اسرائيل

اذاعة اسرائيل"تكشف"عن احتجاز 5 مواطنين سوادنيين في اسرائيل

افادت الاذاعة الاسرائيلية العامة، صباح اليوم الثلاثاء، بان خمسة مواطنين سودانيين محتجزين لدى اسرائيل. وادعت الاذاعة ان السودانيين الخمسة كانوا تسللوا الى اسرائيل وضبطهم الجيش.

ونقلت الخبر مراسلة الاذاعة للشؤون العسكرية، كرميلا منشيه، التي، على حد ادعائها، علمت باحتجاز السودانيين الخمسة من جنود اسرائيليين يخدمون في معتقل "كتسيعوت" الصحراوي في النقب.

وبحسب مصادر المراسلة فان المواطنين السودانيين كانوا تسللوا الى اسرائيل عبر الحدود مع مصر و"انتظروا الجنود الاسرائيليين لاعتقالهم(!)"، بادعاء انهم "هربوا من من المذابح في السودان(!)".

ولتجميل صورة الجيش الاسرائيلي، وخصوصا معاملة الاسرى في السجون والمعتقلات، ادعى الجنود الذين "سربوا" الخبر لمراسلة الاذاعة، بان السودانيين المحتجزين يتلقون "كافة الخدمات ويسمح لهم بالاستحمام يوميا". لكن الاذاعة قالت ايضا ان سلطات المعتقل لا تسمح لهؤلاء المحتجزين بالخروج من زنازين اعتقالهم وانه يسمح لهم بالذهاب الى الرحاض مرة واحدة في اليوم.

وزعمت المراسلة ايضا ان سلطات المعتقل تقوم بعزلهم "خوفا على حياتهم من الاسرى الفلسطينيين"!