اريئيل شارون يقول خلال جلسة الحكومة انه يمكن البناء في المستوطنات ولكن بهدوء

اريئيل شارون يقول خلال جلسة الحكومة انه يمكن البناء في المستوطنات ولكن بهدوء

صرح رئيس الحكومة الإسرائيلية خلال جلسة الحكومة اليوم انه يمكن البناء في المستوطنات اليهودية في المناطق المحتلة ولكنه دعا الى القيام بذلك بهدوء وعدم اثارة الضجة حول عملية البناء.

وجائت أقوال شارون هذه خلال النقاش الذي ثار بأعقاب تصريحات وزير البنى التحتية يوسف بريتسكي من شينوي الذي دعا الى توطنين المستوطنين في النقب والجليل بعد اخلاء المستوطنات.

وردا على هذه التصريحات قال شارون ان بعض تصريحات الوزراء تتجاوز صلاحياتهم. كما تهجمت وزيرة التعليم العنصرية ليمور لفنات على الوزير بريتسكي وقالت ان عليه الاهتمام بأمور مكتبه.

وعندما سأل الوزير اليعيزر زندبرغ شاون عن المستوطنات في المناطق الفلسطينية المحتلة وعن اخلاء البؤر الاستطيانية قال شارون ان اخلاء البؤر جاء بسبب تعهد إسرائيلي سابق من فترة شمعون بيرس، أما بالنسبة للمستوطنات فقال شارون انه "يمكن البناء في المستوطنات ولكن لا يجب الاحتفال التظاهري بموضوع البناء، وببساطة ما يجب عمله هو البناء".

هذا وكان رئيس مجلس المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة بنتسي ليبرمان، قد صرح في نهاية الأسبوع لصحيفة هآرتس ان مجلس المستوطنات اقام خلال الاسبوعين الاخيرين عشرة بؤر استطيانية جديدة غير مؤهولة.



وكان وزير الأمن الإسرائيلي قد تحدث في جلسة الحكومة وقال ان الفلسطينيين غير معنيين بتسلم المسؤولية في المناطق ولا يقومون بأي فعل جدي لمحاربة الارهاب.

كما قال موفاز ان الفلسطينيين غير معنيين بمحاربة الارهاب، ونحن لا يعنينا الحوار بين السلطة وحماس، وما يهمنا هو فقط وقف الارهاب، وقال أيضا إذا لم تستيقظ السلطة الفلسطينية وتأخذ المسؤولية على عاتقها فورا وتعمل على وقف الارهاب فلن يكون أمام إسرائيل "مفر سوى العودة الى الحرب الفعلية ضد حماس وباقي الفصائل الفلسطينية".