استطلاع: ثلثا الإسرائيليين يعتقدون أن كتساف يجب أن يقدم استقالته

استطلاع: ثلثا الإسرائيليين يعتقدون أن كتساف يجب أن يقدم استقالته

يعتقد ثلثا الجمهور الإسرائيلي، أنه يجب على رئيس إسرائيل، موشي كتساف، أن يقدم استقالته الآن، وذلك في أعقاب نشر توصيات الشرطة بتقديم كتساف للمحاكمة.

وأشار استطلاع للرأي أجرته صحيفة "يديعوت أحرونوت" ومعهد "داحاف" بإشراف د.مينا تسيمح، يوم أمس، الثلاثاء، على عينة شملت 502 من المستطلعين، أن 66% من الجمهور يعتقدون أنه يجب أن يستقيل، في حين يعتقد 24% أنه لا حاجة لذلك الآن، بينما امتنع الآخرون عن الإجابة.

وكان قد أشار رئيس الحكومة، إيهود أولمرت، إلى أنه في حال استقالة كتساف، فإنه يفضل أن يكون البديل شخصية غير سياسية، من خارج الكنيست ومن خارج الأحزاب. وقد تناقلت وسائل الإعلام مؤخراً إسم الحاصل على جائزة نوبل للسلام، إيلي فيزل، كمرشح ممكن من قبل أولمرت.

وكان استطلاع "يديعوت أحرونوت" قد فحص تأييد الجمهور لبدائل كتساف، وبين بشكل، اعتبر مفاجئاً، أن القائم بأعمال رئيس الحكومة، شمعون بيرس، قد حصل على 42%، في حين حصل على المكان الثاني الراف يسرائيل مئير لاو بنسبة 16%، وحصل عضو الكنيست رؤوبين ريفلين على المكان الثالث بنسبة 10%.

كما حصل البروفيسور أمنون روبنشطاين على 7%، وعاموس عوز على 4%، وكولت أفيطال 3% وإيلي هوروفيتش 1%.
وقد أجاب 17% أنهم "لا يؤيدون" أياً من المذكورين أو "لا يعرفون".

وتجدر الإشارة إلى أن الرئيس لا ينتخب من قبل الجمهور، وإنما من قبل أعضاء الكنيست، وفي هذه الحالة فإن الأفضلية بحسب الصحيفة تكون لرؤوبين ريفلين.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018