استطلاع للرأي: شارون يتفوق على نتنياهو بنسبة كبيرة

استطلاع للرأي: شارون يتفوق على نتنياهو بنسبة كبيرة

يستدل من استطلاع للرأي أعده معهد "ديالوج" وتنشره صحيفة "هآرتس"، اليوم الجمعة، ان نسبة كبيرة من الجمهور تصدق قول رئيس الوزراء اريئيل شارون، بأن وزير المالية بنيامين نتنياهو يعارض خطة فك الارتباط لأسباب شخصية وحزبية، وليس لأسباب ايديولوجية.

ويستدل من الاستطلاع، ايضا، ان شارون يحظى باكبر نسبة تأييد كرئيس للحكومة، مقارنة مع وزراء الحكومة السابقين، ايهود براك، بنيامين نتنياهو وشمعون بيرس. فقد قال 25% من المشاركين في الاستطلاع انهم يفضلون شارون رئيسا للحكومة، يليه بيرس (22%)، ثم نتنياهو (21%). أما براك الذي المح مؤخرا نيته العودة الى الحلبة السياسية فقد حظي بنسبة متدنية جدا (10%).

ويتضح من الاستطلاع ان شارون يحظى بنسبة تأييد كبيرة داخل الليكود، ايضا، رغم ما يجابهه من متاعب داخل الحزب، على خلفية خطة فك الارتباط. فقد قال 54% من المصوتين لليكود انهم كانوا سيعيدون انتخاب شارون لرئاسة الحكومة، فيما حصل نتنياهو على تأييد 34% فقط. وفي حزب العمل يتغلب بيرس على براك بنسبة كبيرة، ايضا (55% لبيرس مقابل 22% لبراك).