استطلاع للرأي يظهر تفوق أيالون على باقي مرشحي حزب العمل..

استطلاع للرأي يظهر  تفوق أيالون على باقي مرشحي حزب العمل..

استطلاع جديد يظهر أن المرشح لرئاسة حزب العمل، عامي أيالون ما زال يتفوق على باقي المرشحين بفارق بسيط.

يتبين في استطلاع أجراه معهد "مأغار موحوت" للإذاعة الإسرائيلية العامة أن عامي أيالون يحظى على تأييد 31% من أعضاء حزب العمل، في حين يؤيد 27% إيهود باراك.

10% فقط يؤيدون عمير بيرتس، وزير الأمن الحالي، ويحظى أوفير بينيس على تأييد 18% من أعضاء الحزب.

وفي حالة عدم حسم المنافسة في الجولة الأولى يميل مؤيدو بيرتس، بينيس وداني يتوم لدعم أيالون ، وفي هذه الحالة يحصل أيالون على 50% من أصوات أعضاء الحزب بينما يحصل إيهود باراك على 37% من الأصوات.

يذكر أن التأييد لأيالون في الجولة الثانية انخفض منذ شهر ديسمبر/ كانون أول، قبل إعلان باراك ترشيحة، بنسبة 13% في حين زاد التأييد لباراك بنسبة 16%


44% من أعضاء حزب العمل يفضلون أيالون كوزير أمن ، في حين يرى 35% أن باراك مناسبا في وزارة الأمن. ويقدر أعضاء حزب العمل أن قدرة الاثنين على إعادة حزب العمل إلى السلطة هي بنسبة 31%.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018