استطلاع: معظم الجمهور الإسرائيلي يؤيد وقف إطلاق النار مع الفلسطينيين وتوسيعه إلى الضفة الغربية..

استطلاع: معظم الجمهور الإسرائيلي يؤيد وقف إطلاق النار مع الفلسطينيين وتوسيعه إلى الضفة الغربية..

يظهر استطلاع للراي أجرته "شفاكيم بانوراما" ونشر صباح اليوم في الإذاعة العامة الإسرائيلية "ريشيت بيت"، أنه رغم أن شعبية أولمرت وصلت إلى الحضيض الأسفل، هناك تأييد لسياسته الحالية في المجتمع الإسرائيلي. فمعظم الجمهور الإسرائيلي يؤيد استمرار وقف إطلاق النار مع الفلسطينيين، ويؤيد سياسة ضبط النفس وتوسيع وقف إطلاق النار إلى الضفة الغربية.

السؤال الأول الذي تناوله الاستطلاع: هل تؤيد أم تعارض قرار وقف إطلاق النار في قطاع غزة؟ أجاب 63.4% من المشاركين أنهم يؤيدون، 27.3% اعترضوا، وعبر 9.3% من المشاركين أنهم لم يبلوروا رأيا في الموضوع.

السؤال الثاني: هل تؤيد أم تعارض توسيع وقف إطلاق النار إلى الضفة الغربية؟ أجاب 53.8% أنهم يؤيدون، وعبر 34.6% عن رفضهم، وقال 11.6 أن لا رأي لهم في الموضوع.

السؤال الثالث: هل تصدق تقديرات الجيش التي تقول أن حربا أخرى ستندلع مع لبنان في الصيف القادم؟ أجاب 42% أن الحرب لن تندلع، وقال 39% أنها ستندلع.

السؤال الثالث: هل ينبغي على إسرائيل أن تشن حربا وقائية على لبنان إذا سيطر نصر الله وحزب الله على الحكم في لبنان؟ أجاب 53.4% بأنه لا ينبغي شن حرب، في حين يعتقد 38.4 أنه ينبغي شنها.

في السؤال الرابع طلب من المشاركين الاختيار بين اثنين لرئاسة الحكومة، إما نتنياهو أو أولمرت، فاختار 42% نتنياهو، واختار 18% أولمرت.

في السؤال الخامس استثني عمير بيرتس وطلب من المشاركين اختيار وزير دفاع من بين اثنين إما عامي أيالون أو شاؤول موفاز. فاختار 34% عامي أيالون واختار 32.4% موفاز.

وحين وجه نفس الطلب لمصوتي كديما (الحزب الذي ينتمي له موفاز)، اختار 54% عامي أيالون و31% اختاروا موفاز.

وقد عبر أكثر 53% من المستطلعة أرائهم من جمهور مصوتي كديما عن عدم رغبتهم في استمرار أولمرت في تولي منصبه.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018