استطلاع: 35% من الاسرائيليين فقط راضون عن أداء أولمرت لمهامه

استطلاع: 35% من الاسرائيليين فقط راضون عن أداء أولمرت لمهامه

أظهر استطلاع للرأي أجراه معهد الاستطلاعات الاسرائيلي "ديالوغ" ونشره موقع صحيفة "هآرتس" الالكتروني أمس الخميس أنَّ 35% من الاسرائيليين ليسوا راضين عن إداء رئيس الوزراء الاسرائيلي، إيهود اولمرت، لمهامه. فيما قالت نسبة مماثلة إنَّها راضية عن أولمرت. وأجابت نسبة 35% أنهم لا يعرفون.

وذكر القائمون على الاستطلاع أنَّ رؤساء الوزراء في إسرائيل يحظون عادةً بشعبية كبيرة مع بداية تسلم مهامهم ولكنَّ هذا لا يأتي في حال أولمرت الذي شكَّل حكومته قبل شهر واحد. إلا أنَّ القائمين أشاروا إلى أنَّ أولمرت يملك الوقت لتحسين هذه الوضعية.

وتشير النتائج إلى أنَّ "نجاح" اللقائين اللذين جمعا أولمرت مع الرئيس الامريكي جورج بوش والرئيس المصري حسني مبارك أكسباه شعبية وبدا واضحًا أنه يتمتع بهذه الشعبية عندما يدير السياسة الخارجية. وتاتي هذه الشعبية على حساب شعبيته في مجالي الاقتصاد والأمن.

وأشارت معطيات الاستطلاع إلى أنَّ وزيرة الخارجية الاسرائيلية، تسيبي ليفني، التي يعتبرها المراقبون واحدة من أكثر السياسيين الاسرائيليين شعبيًا، فازت برضا 55% من المستطلعة آراؤهم، اي أكثر بـ 20% من أيهود أولمرت. وتأتي هذه الشعبية لليفني على الرغم من أنَّ الجمهور عادةً لا يملك الأدوات اللازمة لتقييم العمل ضمن السياسة الخارجية.

ولا زال الجمهور الاسرائيلي يعتقد بأن وزير الأمن الاسرائيلي، عمير بيرتس، ليس ملائمًا كوزير للأمن. وافادت نسبة 31% فقط من الاسرائيليين بأنّها راضية عن ادارته. فيما قالت نسبة 41% انها ليست راضية. واشارت نسبة 64% من مصوتي حزب العمل انهم راضون عن عمل بيرتس.

ويذكر أن بروفيسور كميل فوكس من جامعة تل ابيب قام بهذا الاستطلاع الذي اشتمل على عينة تحوي 515 مستطلعًا. مع إمكانية خطأ 4.4 في المئة.


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018