استطلاع: 44% يعتقدون أن الإعلام الإسرائيلي غطى تصريحات نصر الله أكثر من اللازم..

استطلاع: 44% يعتقدون أن الإعلام الإسرائيلي غطى تصريحات نصر الله أكثر من اللازم..

كشف استطلاع جديد للرأي أن ما يقارب 50% من الجمهور الإسرائيلي يعتقدون أن الإعلام الإسرائيلي قد مس بمعنويات الجنود أثناء الحرب. وتعتقد نسبة مماثلة (47.2%) أن الإعلام قد مس بمعنويات الجمهور أثناء الحرب.

جاء ذلك في استطلاع سوف تنشر نتائجه اليوم بشكل موسع في مؤتمر يعقد في القدس، ويشارك فيه "المعهد الإسرائيلي للديمقراطية"، ويتناول أداء الإعلام أثناء الحرب.

وقد أجري الإستطلاع على عينة شملت 500 مستطلع، في بداية الأسبوع من قبل معهد "محشوف" تحت إشراف مديرة المعهد د.راحيل يسرائيلي، والبروفيسور غابي فايمان من جامعة حيفا.

كما يتضح من الإستطلاع أن 35% من الجمهور يعتقدون أن وسائل الإعلام الإسرائيلية، وعلى رأسها القنوات التلفزيونية، قد عرضت تقارير "أكثر من اللازم" حول عمليات الجيش الإسرائيلي ضد اللبنانيين وقصف البنى التحتية في لبنان.

وتعتقد نسبة مماثلة من المستطلعين أن الإعلام غطى "أكثر من اللازم" ضربات حزب الله ضد الجيش الإسرائيلي، في حين كانت التقارير حول الضربات التي تلقاها حزب الله "أقل من اللازم". ويعتقد 44% أن الإعلام الإسرائيلي وفر منبراً واسعاً "أكثر من اللازم" لتصريحات الأمين العام لحزب الله، حسن نصر الله.

وقال غالبية المستطلعين أن عدداً كبيراً من المعلقين والخبراء قد ظهروا في القنوات الإعلامية المختلفة.

وعندما طلب من المستطلعين تدريج نجاعة المتحدثين الإسرائيليين أثناء الحرب، حصل على سفير إسرائيل في الأمم المتحدة، داني غيلرمان، على علامة عالية جداً، في حين حصل بنيامين نتانياهو على علامة "جيد". وحصل على علامة "متوسط" غالبية المتحدثين الرسميين؛ رئيس الحكومة إيهود أولمرت، ووزيرة الخارجية تسيبي ليفني، ورئيس هيئة أركان الجيش دان حالوتس، والناطقة بلسان الجيش ميري ريغيف.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018