استطلاع: 57% من الإسرائيليين معنيون بمحادثات سلام مع سورية..

استطلاع: 57% من الإسرائيليين معنيون بمحادثات سلام مع سورية..

بين استطلاع للرأي أجراه معهد "ماركت ووتش" بإدارة د.أفينوعام بروغ، أن 57% من الجمهور الإسرائيلي معني بمحادثات سلام مع سورية، وفي المقابل فإن 54% من الإسرائيليين غير مستعدين لدفع الثمن الذي ينطوي عليه السلام مع سورية، وهو الإنسحاب من الجولان العربي السوري المحتل. كما بين الإستطلاع، الذي أجري على عينة شملت 499 مستطلعاً، أن 59% من الإسرائيليين يعتقدون أنه بدون مفاوضات مع سورية فمن الممكن أن تندلع حرب أخرى في الشمال.

تجدر الإشارة إلى أن رئيس الحكومة الإسرائيلية، إيهود أولمرت، كان قد رفض إجراء أية مفاوضات مع سورية. وكان الموقف الإسرائيلي الرسمي هو أنه يتوجب على سورية وقف دعمها للمنظمات الفلسطينية وحزب الله، قبل تجديد المفاوضات..

وأشارت التقارير الإسرائيلية إلى أن المعطيات الكاملة للإستطلاع، سوف يتم عرضها يوم الأحد القادم، في مؤتمر خاص في "بيت بيرل" يتناول "الخيار السوري". ونقل عن مدير مركز "كتسنلسون"، يغئال تسحور، قوله رداً على نتائج الإستطلاع:" السؤال الحقيقي هو ليس "هل يوجد خيار سوري" وإنما "هل يوجد خيار إسرائيلي".. فهل يوجد للقيادة الإسرائيلية الشجاعة والقوة السياسية للدخول في مفاوضات مع السوريين؟".

كما جاء أن من بين الإدعاءات الرائجة، والتي يوافق عليها 70% من الإسرائيليين، بشأن المفاوضات مع سورية، هو أن إسرائيل لا يمكنها إدارة مفاوضات على جبهتين في الوقت نفسه، مقابل الفلسطينيين والسوريين.

إلى ذلك، بين الإستطلاع أن 58% من الجمهور يفضلون أن تقوم الحكومة الإسرائيلية بإجراء مفاوضات مع الفلسطينيين وليس مع سورية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018