استقالة عمرام متسناع من قيادة حزب العمل

استقالة عمرام متسناع من قيادة حزب العمل

اعلن زعيم حزب العمل الاسرائيلي، عمرام متسناع ، مساء اليوم، استقالته من قيادة الحزب.

واوضح انه اتخذ قراره بسبب المؤامرات التي يحيكها ضده قادة الحزب، الذين لم يقتنعوا بعد بانتخابه لرئاسة الحزب، ويضطر كل صباح الى منافستهم من جديد على رئاسة حزب العمل. ووجه متسناع اتهامات شديدة اللهجة الى القياديين في الحزب، محملا اياهم مسؤولية تدهور الحزب بسبب نهجهم الانتحاري.

وجاء قرار متسناع هذا في ضوء استمرار توجيه الصفعات له وعدم احترام مقرراته ومكانته كزعيم منتخب، والتي كان اخرها رفض دعم قراره المتعلق بقائمة المرشحين لبلدية حيفا.

وقال متسناع: "يخجلني كون غالبية القياديين في الحزب انشغلوا منذ انتخابي في الصراع ضدي اكثر من كفاحهم من اجل السلام والعدالة الاجتماعية، ولذلك ساستقيل لانني ارفض ان اكون مجرد منظر داخل الحزب".

وقال مقربون من متسناع إنه يشعر، منذ فترة، باحباط شديد، في ضوء تدهور الاوضاع داخل الحزب وتصويت مؤسساته ضد موقفه، عدة مرات، وغياب اي انجاز سياسي للحزب، يضاف الى ذلك تخوفه من هزيمة حزبه في انتخابات بلدية حيفا، التي كان يرأسها إلى ما قبل انتخابه لزعامة حزب العمل.

ودعت اصوات في حزب العمل، الليلة، الى تسريع اجراء الانتخابات الداخلية لانتخاب بديل لمتسناع. ومن بين المتوقع منافستهم على هذا المنصب، بنيامين بن اليعزر، وابراهام بورغ وابراهام بايغا شوحط ودالية ايتسيك.