اسرائيلية تدوس فلسطينيا وتأسف "لأنه لم يمت على الفور"!

اسرائيلية تدوس فلسطينيا وتأسف "لأنه لم يمت على الفور"!

كشفت شرطة كفار سابا، اليوم (الثلاثاء) تفاصيل المحاولة الاجرامية التي قامت بها مواطنة يهودية من سكان المدينة، ضد مجموعة من العمال الفلسطينيين في المنطقة الصناعية المتاخمة لحاجز ايرز، في قطاع غزة ، بزعم رغبتها بالانتقام لمقتل شقيقها المجند في جيش الاحتلال.

وجاء في لائحة الاتهام التي قدمتها الشرطة ضد اليهودية ايرينا شطراشنيتساب، اليوم، أنها سافرت قبل ثلاثة أيام مع صديق شقيقها لمشاهدة المكان الذي قتل فيه شقيقها قرب حاجز ايرز. وفي الطريق الى الحاجز، أبصرت مجموعة من العمال الفلسطينيين تسير على جانب الطريق فحاولت دهسهم، الا انهم تمكنوا من الهرب. وكررت الامر نفسه في طريق عودتها من حاجز ايرز، ففشلت باصابة العمال في المرة الثانية، لكنها تمكنت في محاولة ثالثة من اصابة احدهم بجراح بالغة في رأسه. ونقل الفلسطيني الجريح لتلقي العلاج في مستشفى سوروكا، في بئر السبع، حيث يعاني سكرات الموت.

وكشفت المجرمة خلال التحقيق معها عن عمق الكراهية التي تكنها للفلسطينيين، ولم تأسف لقيامها بجريمته، انما عبرت عن اسفها لأن الفلسطيني الذي دهسته لم يقتل على الفور!