اسرائيلي يعرض للبيع "حجارة من قصر صدام" في بغداد

اسرائيلي يعرض للبيع "حجارة من قصر صدام" في بغداد

نشر اسرائيلي عبر موقع EBAY، على شبكة الانترنت، اعلانا يعرض فيه للبيع، قطع حجارة صغيرة، يزعم انه احضرها معه من قصر الرئيس العراقي المخلوع، صدام حسين.

ويدعي صاحب الاعلان انه احد الصحفيين الاسرائيليين الذين رافقوا قوات الاحتلال الاميركية، ووصلوا الى العاصمة العراقية بغداد، ودخلوا قصور صدام مع القوات الغازية.

ولم يصرح "البائع" من أي قصر أحضر الحجارة المعروضة للبيع، لكنه يعلن انها من احد قصور الرئيس العراقي التي تم قصفها في بغداد.

يشار الى ان الصحفيين الاسرائيليين الذين رافقوا الاحتلال الاميركي للعراق، هم رون بن يشاي، مراسل القناة الثانية ويغئال تسور شاحر، مراسل القناة العاشرة وكرولاين جليك، مراسلة "جيروزاليم بوست". وكانت القوات الاميركية قد طردت من العراق، قبل وصولها الى بغداد مراسل القناة الاولى ومراسل "يديعوت احرونوت".

وينفي الصحفيون الاسرائيليون ان يكون احدهم هو صاحب الاعلان المشار اليه.

يشار الى ان السلطات الاميركية اعتقلت، هذا الاسبوع، اربعة صحفيين اميركيين لدى عودتهم الى بلادهم، وذلك بعد عثورها على مسروقات نهبوها من العراق.(انظر الخبر المرفق ادناه)