اسرائيل: "الحرب ضد العراق ستندلع فجر الخميس"!

اسرائيل: "الحرب ضد العراق ستندلع فجر الخميس"!

التقى رئيس الوزراء الاسرائيلي، أريئيل شارون بعد ظهر اليوم بالسفير الامريكي في تل ابيب،دان كرتسر وتباحث معه حول اخر التطورات المتعلقة بالعدوان الامريكي على العراق.

وذكرت الاذاعة الاسرائيلية ان السفير الامريكي كان قد التقى اليوم بعدد من المسؤولين الاسرائيلين بضمنهم رئيس الدولة، موشيه كتساف وبحث معه الملف العراقي " .

الى ذلك، واصلت القيادات السياسية والعسكرية في اسرائيل تصريحاتها " المتناقضة" حول استعداد تل ابيب لمواجهة " الخطر العراقي" من جهة ، وان العراق بات لا يشكل خطرا على امن اسرائيل وان احتمال تعرضها لهجوم عراقي ضئيل جدا.

فقد زعم شارون في مستهل جلسة مجلس الوزراء اليوم انه ليس لاسرائيل اي ضلع في الحرب ضد العراق وانها تدرك مع ذلك الخطر الذي يشكله العراق باعتباره يمتلك اسلحة دمار شامل..." داعيا الى " وجوب مواصلة مجرى الحياة الطبيعية قدر الامكان خاصة وان القدرات العراقية اضعف من ان تشكل خطرا حقيقا على اسرائيل ومواطنيها "..!

هذا، وكانت مصادر أمنية إسرائيلية، قد " قدرت" قبل ظهر اليوم، أن الحرب الاميركية ضد العراق ستندلع فور انتهاء الانذار الذي وجهه الرئيس الاميركي الى الرئيس العراقي، اي فجر يوم غد الخميس. وانه اذا تم تأجيل الطلقة الاولى فان ذلك سيتم لأسباب فنية فقط، ربما بسبب حالة الطقس، على حد تعبير احد الضباط الكبار في الجيش الاسرائيلي.

وقال هذا الضابط ان الجيش الاميركي اتم استعدادته للحرب وان سفيه الرادار الاميركية "ايجيس" التي يفترض بها تقديم المساعدة لشبكة الدفاع الجوي الاسرائيلي، وصلت الى البحر المتوسط.

وبرأي الضابط، يتوقع توجه الجبهة الداخلية الى المواطنين، اليوم، بطلب فتح الكمامات وابقائها في متناول الأيدي.

وكانت المصادر الأمنية الاسرائيلية تتحدث خلال الجلسة التي عقدتها الحكومة الاسرائيلية، اليوم لتقييم الاوضاع، عشية انتهاء الانذار الذي وجهه الرئيس الاميركي جورج بوش الى الرئيس العراقي.

وبرأي الاوساط الأمنية الاسرائيلية، لن يقوم صدام حسين بمهاجمة اسرائيل، "لانه يريد الحفاظ على التأييد الدولي الذي حظي به". وقال رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية، الجنرال زئيفي فركاش، ان فرص قيام العراق بقصف اسرائيل بالصواريخ من اراضيه الغربية، ضئيلة جداً. وبرأيه، فان المنطقتين H2, H3, تخلوان من صواريخ سكود العراقية. وقدر فركاش والقائد العام للشرطة، شلومو اهرونيشكي، "قيام تنظيمات فلسطينية باستغلال التوتر لتنفيذ عمليات ضد اسرائيل".