اسرائيل تقرر مضاعفة وتيرة هجرة الفلاشا إلى البلاد!

اسرائيل تقرر مضاعفة وتيرة هجرة الفلاشا إلى البلاد!

في ظل الإصرار الإسرائيلي المتواصل على رفض حق العودة للاجئين الفلسطينيين، والتنصل من القرارات الدولية وقرارات الأمم المتحدة بشأن العودة، أفادت مصادر إسرائيلية أن اللجنة الوزارية لشؤون "الفلاشمورا" (ما يسمى بيهود أثيوبيا) قد اجتمعت صباح اليوم، الأربعاء، للبحث في مضاعفة وتيرة "إستجلاب" الفلاشمورا من أثيوبيا، والذين يصل عددهم إلى 20 ألف.

وكان التقرير الذي أعده المدير العام لوزارة المالية السابق، دافيد برودت، للوكالة اليهودية، قد أشار إلى أن الإسراع في جلبهم إلى البلاد من شأنه أن يقلل من مخاطر تعرضهم للأمراض في أثيوبيا، ويقلل من المصاريف الصحية في نهاية الأمر!

كما جاء في التقرير:" هناك الكثير من المنطق والإيجابيات الإقتصادية والإجتماعية في الإسراع بقدومهم إلى البلاد، وذلك خشية أن يرتفع عددهم عن طريق إضافة أناس آخرين ليسوا من الفلاشمورا ويريدون الإنضمام إليهم، ولذلك يجب إغلاق هذه المعسكرات بسرعة لمنع قدوم عناصر غير مسموح لها"!

وأشارت المصادر إلى أن ممثلين من وزارة الهجرة والمالية والداخلية ومكتب رئيس الحكومة يشاركون في الجلسة المنعقدة. ومن المتوقع أن أن يعرض ممثلو الوزارات مدى الجاهزية لتنفيذ القرار المبدئي الذي كان قد اتخذ في اللجنة برئاسة أرئيل شارون، في شهر يناير/ كانون ثاني بشأن مضاعفة وتيرة "إستجلاب" الفلاشمورا.

كما أشارت المصادر إلى المعدل الحالي يصل إلى 300 يهودي أثيوبي في الشهر، وتقرر مضاعفة العدد ليتم إستكماله خلال 2-3 سنوات بدلاً من 7-10 سنوات.

ومن جهتها أشار عناصر في الوكالة اليهودية إلى أن القرارات السابقة كانت على الورق فقط، وتوقعت أنه في أعقاب هذا الإجتماع أن يبدأ العمل على تنفيذها. وقال رئيس الوكالة أن الإسراع في التنفيذ سيوفر على الدولة 100 مليون دولار في المصاريف التي تنفق على المعسكرات الفاعلة في أثيوبيا!

كما أشارت المصادر إلى أن الفلاشمورا يتركزون اليوم في أثيوبيا في منطقتين، جوندار وأديس أبابا.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018