اسرائيل تنفي تعهدها في قمة العقبة بوقف عمليات الاغتيال

اسرائيل تنفي تعهدها في قمة العقبة بوقف عمليات الاغتيال

نفت اسرائيل، صباح اليوم، ان يكون رئيس الحكومة، اريئيل شارون، قد تعهد، في قمة العقبة، بوقف عمليات الاغتيال او ما تسميه اسرائيل بـ"الاحباط المركز". وقالت المصادر الرسمية "ان شارون لم يتعد للرئيس الاميركي بوش بوقف ملاحقة "قادة ونشطاء الارهاب" بل على العكس، اكدت انها ستواصل عملياتها طالما لم تقم السلطة الفلسطينية بمحاربة التنظيمات".

وكان الرئيس الاميركي، جورج بوش، قد اعرب عن غضبه، امس الاول، بعد محاولة الاغتيال الفاشلة التي استهدفت الناطق بلسان حركة حماس، د. عبد العزيز الرنتيسي. ونقلت الصحف عن بوش قوله، لدى سماعه بالنبأ، بأن شارون خرق تعهده له.

وتوقعت مصادر اسرائيلة، صباح اليوم، ان تبادر واشنطن الى عقد قمة اسرائيلية - فلسطينية - اميركية، ثانية في واشنطن، قريباً، في محاولة لوقف التدهور. لكن مصادر اسرائيلية قالت ان شارون سيسافر الى واشنطن حسب تخطيط مسبق، ولم يتم الحديث عن عقد قمة ثلاثية.