اسير الذرة الاسرائيلي، فعنونو: نهاية الدولة باتت قريبة ولا حاجة لكشف المزيد من اسرارها النووية

اسير الذرة الاسرائيلي، فعنونو: نهاية الدولة باتت قريبة ولا حاجة لكشف المزيد من اسرارها النووية

اعتبر خبير الذرة الاسرائيلي، مردخاي فعنونو، الذي يقضي الايام الاخيرة من محكوميته في سجن "شكما"، انه "لاحاجة به الى كشف المزيد من اسرار الطاقة النووية لاسرائيل، بعد اطلاق سراحه، "لأن نهاية الدولة باتت قريبة". وقالت المصادر الاسرائيلية التي نقلت هذا النبأ ان فعنونو ادلى بتصريحه هذا امام اسير آخر في سجن "شكما" "تجرأ على خرق الاوامر والتحدث الى فعنونو، فكلفه ذلك زجه في الزنزانة"، حسب ما قالته المصادر.

وحسب المصادر، عندما كان فعنونو يتجول في ساحة السجن، امس، اقترب منه سجين آخر وتحدث اليه، وعندما لاحظ السجانون ذلك، انقضوا على السجين وجروه الى التحقيق، ثم زجوا به داخل الزنزانة لخرقه الاوامر التي تمنع السجناء من التحدث الى فعنونو.

وحسب ما نقل عن رجال الشاباك الذين حققوا، اليوم، مع هذا السجين، فقد ابلغهم انه سأل فعنونو ان كان ينوي حقا كشف المزيد من الاسرار النووية لاسرائيل بعد اطلاق سراحه، فرد فعنونو قائلا انه لا يرى حاجة الى ذلك، لأن نهاية الدولة باتت قريبة.