اقتحام منزل رئيس الإستخبارات العسكرية ومخاوف من زرع أجهزة تنصت..

اقتحام منزل رئيس الإستخبارات العسكرية ومخاوف من زرع أجهزة تنصت..

تعرض منزل رئيس الإستخبارات العسكرية "أمان"، عاموس يدلين، إلى عملية اقتحام مؤخراً. حيث تمت سرقة مجوهرات وأشياء ثمينة.

وجاء أن الأجهزة الأمنية تخشى من أن عملية الإقتحام والسرقة تأتي بهدف التمويه على زرع أجهزة تنصت في المنزل!

وجاء أن منزل يدلين قد تم اقتحامه قبل ثلاثة شهور (للمرة الثانية خلال شهور معدودة)، وكان يدلين خارج البلاد. وقد تم اكتشاف عملية الإقتحام فقط بعد عودته.

وباشرت الشرطة التحقيق في الحادث، وتبين من التحقيقات الأولية أنه تمت سرقة مجوهرات وأشياء ثمينة، إلا أن الوثائق العسكرية والمواد المتعلقة بعمل يدلين بقيت كما هي.

وبحسب الجيش لم تحصل أية سرقة لمعدات عسكرية أو وثائق مصنفة، وإنما بعض أغراض تعود لزوجته. ومنذ عملية الإقتحام يتواصل التحقيق بشكل سري من أجل استبعاد إمكانية أن يكون المقتحمون على علم بأن هذا المنزل يعود لرئيس الإستخبارات العسكرية.

يشار إلى أنه تم اقتحام عدد من منازل كبار الضباط في الجيش في الفترة الأخيرة، سرق خلالها معدات مصنفة، مثل الحواسيب النقالة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018