اقصاء ضابط اسرائيلي عن منصبه اثر تعرض جنوده الى نيران رفيقهم في الخليل

اقصاء ضابط اسرائيلي عن منصبه اثر  تعرض جنوده الى نيران رفيقهم في الخليل

قرر قائد المنطقة الوسطى في الجيش الاسرائيلي، موشيه كابيلانسكي، وقائد قوات الجيش الاسرائيلي في الضفة الغربية، العميد غادي ايزنكوط، اقصاء نائب قائد احدى الوحدات العسكرية المتفرعة عن كتيبة سلاح المشاة "لافي"، لمدة شهر، وذلك على خلفية الاخفاق العسكري الذي وقع في الخليل، الاسبوع الماضي، حيث فتح احد الجنود النيران على رفاقة اثناء قيامهم بعرض عسكري تم تنظيمه لمجموعة من المتبرعين الاميركيين.

وحسب التحقيق تقرر اجراء العرض العسكري في معسكر كتيبة "لافي" الواقع على مقربة من مستوطنة "عوتنيئيل"، جنوب جبل الخليل. وشمل العرض قيام وحدة من الجنود باطلاق النيران على سيارة جيب عسكرية. لكن نائب قائد الوحدة نسي ابلاغ الجندي الذي يتولى الحراسة بتفاصيل العرض، ما جعل الجندي يفتح النيران على رفاقه عندما شاهدهم يطلقون النار على سيارة الجيب. وبالصدفة لم يصب احد.

الى ذلك يواصل الجيش الاسرائيلي التحقيق في اخفاق اخر وقع في الخليل، يوم الجمعة الماضية، حيث اصيب ثلاثة جنود من وحدة "ناحال" بنيران احد رفاقهم، خلال تدريب عسكري. وكان الجيش قد اقصى قائد الوحدة لمدة اسبوعين.