الأمم المتحدة: "اسرائيل استعملت قنابل عنقودية في لبنان وانتهكت القانون الدولي"

الأمم المتحدة: "اسرائيل استعملت قنابل عنقودية في لبنان وانتهكت القانون الدولي"

قالت الأمم المتحدة السبت إن هناك المئات من القنابل العنقودية غير المنفجرة في أنحاء جنوب لبنان، وقالت الناطقة باسم مركز تنسيق الأعمال المتعلقة بالألغام الأرضية التابع للأمم المتحدة "هناك قرابة 285 قنبلة عنقودية في أنحاء مختلفة بجنوب لبنان، وفريقنا مازال يقوم بعمليات مسح ويضيف المزيد من المواقع الجديدة بصورة يومية."

وأضافت قائلة "نعثر على 30 موقع جديد يومياً.. نجد الكثير من تلك القنابل في مناطق مدنية."

ومنذ وقف العدوان الاسرائيلي على لبنان، لقي ثمانية لبنانيين -من بينهم طفلان - مصرعهم وأصيب 38 شخصاً بانفجار صواريخ أو قذائف إسرائيلية وفق إحصائية للأمم المتحدة."

ورفض الجيش الإسرائيلي الاتهامات زاعماً استخدامه "لأسلحة قانونية وبموجب القانون الدولي وأن استخدامها يتوافق والمعايير الدولية."

وعلق خبراء من الأمم المتحدة إلى أن استخدام القنابل العنقودية انتهك جانباً من القانون الدولي لأن "استخدامها ضد العسكريين أو العدو ليس محرماً، ولكن وفقاً لاتفاقيات جنيف، استخدامها في المناطق المدنية غير مشرع.. نحن لسنا في موقع يؤهلنا للتحدث عن مشروعيتها.. نحن نسرد حقائق وللآخرين تحليلها."

وعلى صعيد مواز، فند وزير الدفاع الروسي سيرغي إيفانوف الجمعة مزاعم إسرائيل باستخدام حزب الله لصواريخ "كورنيت" المضادة للمدرعات الروسية الصنع خلال المواجهات العسكرية مع الجيش الإسرائيلي في الجنوب اللبناني.

ورفض إيفانوف الاتهامات الإسرائيلية جملة وتفصيلاً قائلاً إنها "محض هراء... لم تقدم لنا أدلة تثبت امتلاك حزب الله لمثل هذه المعدات"، وفق ما نقلت وكالة الإنترفاكس الرسمية.

وكانت إسرائيل قد أوفدت بعثة إلى موسكو الأسبوع الماضي لتقديم احتجاج على استخدام الحركة لصواريخ روسية، هي الأكثر فعالية في ترسانة أسلحة حزب الله.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018