الاتحاد الاسرائيلي لكرة القدم يلغي مباراة بين فريقي أشدود وسخنين كان من المفترض ان تجري مساء اليوم

الاتحاد الاسرائيلي لكرة القدم يلغي مباراة بين فريقي أشدود وسخنين كان من المفترض ان تجري مساء اليوم

الغى اتحاد كرة القدم، صباح اليوم الاثنين، المباراة التي كان يفترض اجراؤها بين فريقي أشدود وسخنين من الدرجة العليا، مساء اليوم، وذلك على اثر العملية التفجيرية التي وقعت امس في ميناء مدينة أشدود.

وكان مسؤول قسم الرياضة في بلدية اشدود، جاكي بن زاكين، توجه في اعقاب وقوع عملية التفجير الى الاتحاد الاسرائيلي لكرة القدم طالبا ارجاء المباراة مع سخنين لكونه فريقا عربيا. وافادت مصادر صحفية اسرائيلية بان الشرطة فضلت هي الاخرى ارجاء المباراة تحسبا من وقوع مشادات بين جمهوري الفريقين العرب واليهود.

وكان فريق أشدود لكرة القدم قد اوقف تدريباته امس الاحد بعد ان سمع دوي الانفجار الاول من العملية المزدوجة التي وقعت في المرفأ. وبعد ان سمعوا دوي الانفجار الثاني وصوت صفارات الانذار التي انطلقت من سيارات الاسعاف التي هرعت الى مكان التفجيرات تم الغاء التدريب.

وقال مصادر فريق اشدود ان الاجواء بين اللاعبين كانت متوترة جدا، خصوصا بين اللاعبين المحليين الذين تحسبوا من اصابة اقاربهم او معارفهم.

الا ان مدافع فريق اشدود، شوكي نجار، قال ان كون المباراة مع فريق يمثل الوسط العربي يجب الا تكون ذات تأثير. واضاف انه "تقع في انحاء البلاد عدد غير قليل من العمليات التفجيرية، لكن يجب ان نفصل بين العمليات والمباراة. علينا الا نتوتر وحتى اذا اذا لم نفز فان الامر لا ينتهي بذلك والطريق امامنا ما زالت طويلة".

وعقب المتحدث باسم فريق سخنين، منذر خلايلة على ارجاء المباراة قائلا ان فريق سخنين مر بتجربة مماثلة مع فريق بيتح تيكفا. واضاف ان فريقه يقدر مشاعر الحزن السائدة في مدينة اشدود وانه من الصعب ان يفرح الجمهور واللاعبون حتى في حال تسديد هدف في شباك الفريق الخصم.