الادارة الأمريكية تُعدّ استقبالا "داعما جدا" لأولمرت

الادارة الأمريكية تُعدّ استقبالا "داعما جدا" لأولمرت

قالت مصادر سياسية إسرائيلية يوم أمس، السبت، إن الإدارة الأمريكية تعد استقبالا "داعما جدا" لرئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود أولمرت.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية العامة عن مصادر في مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي قولها إن لقاء أولمرت مع الرئيس الأمريكي جورج بوش سيدوم 6 ساعات.

ويتوجه أولمرت اليوم الأحد إلى واشنطن وسيلتقي ببوش يوم الثلاثاء المقبل.

وقبل ذلك سيلتقي أولمرت مع مسؤولين أمريكيين بينهم نائب الرئيس ديك تشيني ووزير الدفاع دونالد رامسفيلد ووزيرة الخارجية كوندوليزا رايس ومسؤولين في الكونغرس، كما سيلقي خطابا أمام أعضاء مجلسي الشيوخ والنواب.

وقالت المصادر السياسية الإسرائيلية إن الموضوع المركزي في المحادثات التي سيجريها أولمرت في واشنطن ستتركز على البرنامج النووي الإيراني.

وسيطرح أولمرت مبادئ "خطة التجميع" لرسم حدود جديدة لإسرائيل من جانب واحد ولن يتم بحثها.

وكانت الإدارة الأمريكية قد أعلنت عن رفضها البحث في "خطة التجميع" في هذه المرحلة، وطالبت الحكومة الإسرائيلية باستنفاذ مسار المفاوضات خصوصا مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وأصدر أولمرت تعليمات مفادها أن إسرائيل لا تقاطع عباس، لكن المفاوضات ممكنة معه فقط في حال نفذت الحكومة الفلسطينية برئاسة حماس الشروط التي وضعتها إسرائيل والرباعية الدولية، والتي تطالب حماس بالاعتراف بإسرائيل والاتفاقيات الموقعة معها ونبذ العنف.

رغم ذلك من المتوقع أن يلتقي عباس مع وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني والنائب الأول لرئيس الوزراء شمعون بيرس على هامش منتدى دافوس الاقتصادي الدولي الذي بدأ أعماله يوم أمس في منتجع شرم الشيخ المصري.

وقالت مصادر في مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي إن لقاء بيرس وليفني مع عباس سيتمحور "فقط حول القضايا الإنسانية والتعاون الاقتصادي".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018