الاضراب العام يشل الحياة العامة في اسرائيل

الاضراب العام يشل الحياة العامة في اسرائيل

وتنظم أحزاب المعارضة بمشاركة النقابات المهنية والمؤسسات والجمعيات الأهلية المختلفة تظاهرة قطرية أمام الكنيست احتجاجا على الخطة الاقتصادية.

وستبدأ التظاهرة الساعة الثانية عشر ظهرا في الوقت الذي ستناقش فيه الكنيست الخطة الاقتصادية تمهيدا للتصويت عليها.

وقررت الكنيست اجراء نقاش شخصي، على الخطة، وليس حسب توزيعة الكتل البرلمانية، ما يعني السماح لكل عضو كنيست بمناقشة الخطة . ولهذا من المتوقع ان يستمر النقاش حتى ساعة متأخرة من الليل.

وكجزء من التصدي للخطة الاقتصادية وكوراثها الاجتماعية والاقتصادية قررت جميع كتل المعارضة في الكنيست توحيد الجهود والتنسيق فيما بينها بهدف احباط مشروع القانون المقترح.

كما قررت الكتل البرلمانية عقد لقاء خاص لرؤساء كتل المعارضة الساعة الخامسة من مساء اليوم، للتباحث بوضع استراتيجية نضالية ولمنع تمرير المشروع في القراءة الأولى.

وكانت الحكومة قد قررت عرض الخطة على الكنيست للتصويت عليها في القراءة الأولى وعدم انتظار نتائج المفاوضات مع ممثلي الهستدروت. ولهذا السبب قررت الهستدروت اعلان الاضراب العام غدا في القطاعين العام والخاص.

تشهد المرافق العامة في اسرائيل، ابتداء من الساعة السادسة من صباح اليوم، الاربعاء، اضرابا عاما قررته نقابة العمال العامة، احتجاجا على الخطة الاقتصادية الطارئة وقرار الحكومة طرحها على طاولة الكنيست، اليوم، للتصويت عليها.

وكان المستشار القضائي للحكومة الاسرائليية، الياكيم روبنشطاين، قد صادق، مساء امس، على طلب الحكومة اصدار اوامر عمل الزامية لالاف المستخدمين في القطاع العام الذين تطالب بمنعهم من المشاركة في الاضراب العام.

ويشمل الاضراب كل المكاتب الحكومية والسلطات المحلية والجهاز التعليمي والمطارات والشركات العامة وبيزك وشركة الكهرباء وشركة المياه (ميكوروت) والبنوك. اما حركة القطارات فسيتم تقليصها، فيما يتوقع ان تتواصل حركة المواصلات العامة كالمعتاد بعد قيام شركتي ايجد ودان بتجنيد مئات السائقين المتقاعدين ليحلوا مكان السائقين المشاركين في الاضراب.

وفي المطارات سيشل الاضراب حركة الطيران المغادرة، لكن هبوط الطائرات في المطار الدولي سيتواصل كالمعتاد. اما في الموانئ فلن يتم شحن او تفريغ السفن.

وكانت نقابة المعلمين ومنظمة المعلمين فوق الابتدائيين قد قررت، اليوم، الانضمام الى الاضراب العام. وستغلق كل المؤسسات التعليمية، بما فيها رياض الاطفال، ابوابها. كما يشمل الاضراب كليات اعداد المعلمين. ويستثنى من الاضراب جهاز التعليم الخاص فقط. وتوجه رئيس اتحاد المكاتب التجارية الى رئيس الحكومة ووزير المالية طالبا منهما اتخاذ كل الاجراءات القانونية لمنع الاضراب.

ومن المقرر ان تجري امام الكنيست، خلال مناقشة الخطة الاقتصادية، تظاهرة قطرية دعت اليها نقابة العمال والسلطات المحلية وطاقم التنظيمات الاجتماعية .