الترانسفيري ليبرمان يقترح تهجير 90% من عرب الداخل

الترانسفيري ليبرمان يقترح تهجير 90% من عرب الداخل

يواصل وزير المواصلات الاسرائيلي، افيغدور ليبرمان، زعيم حزب الترانسفير "الاتحاد القومي" بث سمومه ضد الجماهير العربية في الداخل ومطالبته بتهجيرها من وطنها. وفي آخر تقليعة يقترحها ليبرمان في خطة، يقول انه سيعرضها على شارون، للفصل التام بين العرب واليهود، يطالب بتهجير 90% من المواطنين العرب من الداخل الى الدولة الفلسطينية التي ستقوم في الضفة الغربية، واستبدالهم بقسم من المستوطنين الذين "لا بد من عودتهم الى اسرائيل" حسب قوله.

وستنشر صحيفة "تل أبيب" وغيرها من الصحف المحلية التابعة لشبكة "يديعوت تكشوريت"، يوم غد الجمعة، لقاء مع العنصري ليبرمان يعرض فيه ما يسميه "خطة الفصل بين العرب واليهود".

ويقول ليبرمان في اللقاء المشار اليه "ان منع استمرار الصراع يحتم الفصل بين الشعبين" فهذا هو، برأيه "الامر الوحيد الذي يمكنه ان يحقق الاستقرار، على غرار ما حدث في قبرص".

ويعتبر ليبرمان المواطنين العرب في الداخل، الذين يسميهم "عرب اسرائيل" بأنهم يشكلون المشكلة الأساسية، ولذلك يجب أن يشملهم الفصل. ويقول انه يتحدث "عن استبدال اراضي واستبدال مواطنين، وان هذا هو الحل الوحيد" برأيه.

ولا يرفض ليبرمان استبدال عرب الداخل بالمستوطنين، ويرى ان "عرب المثلث، ام الفحم ، و90% من "عرب اسرائيل" سيضطرون الى ايجاد انفسهم في ذلك الكيان الذي سيقوم هناك وليس داخل الدولة، لكن جانبا من يهود "ييشاع" (الضفة والقطاع) سيضطر للعودة الى اسرائيل". ويقول انه على استعداد لاخلاء منزله في مستوطنة "نوكاديم" اذا تمت الموافقة على خطته.

ويشمل اقتراح ليبرمان "نقل عرب سخنين وعرب يافا وعكا، وكل العرب في الداخل، بدون استثناء" كي يضمن دولة يهودية صهيونية.

وحين يسأل عن شعوره لدى فوز فريق اتحاد سخنين بكاس الدولة، قال انه شعر بأن هذه هي مسألة رياضة فقط. ويقول ان فريق اتحاد سخنين يجب ان لا يمثل اسرائيل ويلعب في الدوري الاسرائيلي وانما في الدوري الفلسطيني وباسم "ابناء نابلس"!