الجميل ينفي، ومعاريف تنقل على لسانه أن الجنديين الإسرائيليين الأسيرين على قيد الحياة

الجميل ينفي، ومعاريف تنقل على لسانه أن الجنديين الإسرائيليين الأسيرين على قيد الحياة

أفاد موقع "معاريف" على الشبكة أن المخاوف الشديدة لأعضاء الوفد اللبناني من التحدث علانية مع الإسرائيليين أثناء انعقاد مؤتمر مدريد الثاني، دفع رئيس لبنان السابق، أمين الجميل، إلى الموافقة على طلب "معاريف" وإجراء محادثة قصيرة في بهو فندق "انتركونتننتال" حيث يعقد المؤتمر. وفقط بعد تردد وفحص مدقق للمشاركين، وافق الجميل على السماح لمراسل إسرائيلي بالجلوس إلى جانبه، حيث كان مع إثنين من مستشاريه.

وسأل مراسل معاريف:" سيدي الرئيس.. بصفتك ممثلاً للوفد اللبناني هنا في مدريد، هل هناك رسالة إنسانية- غير سياسية- بشأن مصير الجنديين الإسرائيليين؛ أودي غولدفاسر وإلداد ريغيف". فأجاب أحد المرافقين، روجيه إده:" هما على قيد الحياة".. وأكد الجميل على أقواله.

ولدى سؤاله عما إذا كان يعتقد بوجود احتمال بعودتهما سالمين، أجاب بأن الجميع يتمنى ذلك.

وعندما سئل الجميل عن الرسالة الأساسية والأهم التي ينطوي عليها مؤتمر مدريد الثاني بعد 15 عاماً من المؤتمر الأول الذي فشل، أجاب "نحن معنيون بتطبيق قرار الأمم المتحدة 1701.."

وعلم في نبأ لاحق أن أمين الجميل نفى من جهته، يوم أمس، الجمعة، أن يكون قد تحدث مع أي وسيلة إعلام إسرائيلية حول مصير الجنديين الأسيرين.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018