الجيش الإسرائيلي يعزز قواته قرب المستوطنات مع اقتراب عيد الفصح اليهودي

الجيش الإسرائيلي يعزز قواته قرب المستوطنات مع اقتراب عيد الفصح اليهودي

قامت قوات الجيش الإسرائيلي يتعزيز وحداتها في محيط المستوطنات اليهودية في الأراضي الفلسطينية المحتلة باعقاب عملية "أفني حيفتس" ومع اقتراب موعد عيد الفصح اليهودي.

وقال العقيد تمير هايمان، قائد لواء "افراييم" للجيش الإسرائيلي ان الفصائل الفلسطينية تعمل على استهداف المستوطنات، وقال ان الجيش يملك ما يكفي من الوحدات والتكنولوجية لحماية هذه المستوطنات.

كما العقيد هيامان ان الجيش سيحقق في عملية "أفني حيفتس" لمعرفة تفاصيلها مشيرا الى امكانية الاسراع ببناء جدار الفصل العنصري حول هذه المستوطنة.

ويذكر ان رئيس مجلس المستوطنات، بنتسي ليبرمان، كان قد اتهم رئيس حكومة إسرائيل ووزير أمنها بالمسؤولية عن عملية "أفني حيفتس" مدعيا ان عدم وجود الجدار هناك هو الدافع وراء العملية.