الجيش الإسرائيلي ينسف خندقين لحزب الله داخل الحدود..

الجيش الإسرائيلي ينسف خندقين لحزب الله داخل الحدود..

أفادت تقارير إسرائيلية أن قوة من الجيش الإسرائيلي قامت يوم أمس، الجمعة، بتفجير خندقين لحزب الله، تم العثور عليهما في أعمال التمشيط التي جرت في "وادي قطمون" في القطاع الغربي من الحدود قرب السياج الحدودي مع لبنان.

وجاء أن الخندقين يقعان على بعد 4 كيلومترات من مستوطنة "زرعيت"، في المكان الذي وقعت فيها عملية "الوعد الصادق" التي أسر فيها الجنديان الإسرائيليات إلداد ريغيف وإيهود غولدفاسر.

كما جاء أن أحد هذه الخنادق قد تم الكشف عنه خلال الحرب، في حين تم اكتشاف الخندق الثاني قبل عدة أيام.

وبحسب التقارير الإسرائيلية فإن الخندقين يقعان داخل الحدود الإسرائيلية، في المنطقة الواقعة بين الحدود الدولية وبين السياج الحدودي، في موقع غير بعيد عن مستوطنة "بيرانيت".

وقد تم العثور على معدات كثيرة في المكان، بالإضافة إلى مواد غذائية وأدوات، تتيح البقاء في المكان مدة طويلة.

كما أشارت المصادر ذاتها إلى أنه تم العثور على الخنادق في إطار عملية لقوات خاصة كانت تعمل على تمشيط المنطقة. وكان قد تم الكشف قبل اسبوعين بالقرب من الحدود عن معدات عسكرية، يعتقد أن مقاتلي حزب الله قاموا باستخدامها عندما وقع الجنديان في الأسر.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018