الجيش الإسرائيلي ينهي مناورة عسكرية ضخمة في الشمال..

الجيش الإسرائيلي ينهي مناورة عسكرية ضخمة في الشمال..

استكمل الجيش الإسرائيلي، يوم أمس الخميس، مناورة ضخمة تحاكي سيناريو نشوب حرب على الجبهة الشمالية.

وكانت المناورة، التي شاركت فيها فرق عسكرية وجنود احتياط، والتي أطلق عليها "دمج الأذرع العسكرية"، قد بدأت مطلع الأسبوع الحالي، استنادا إلى الدروس المستخلصة من العدوان الأخير على لبنان في تموز/ يوليو 2006.

كما شارك في المناورة إلى جانب قيادة الشمال العسكرية سلاح الجو وسلاح البحرية وشعبة المخابرات وضباط هيئة أركان الجيش.

وكان رئيس إسرائيل شمعون بيرس، ورئيس الحكومة المستقيل إيهود أولمرت، ووزير الأمن إيهود باراك، ورئيس هيئة أركان الجيش غابي أشكنازي، قد زاروا منطقة الشمال خلال المناورة.

إلى ذلك، أعلن الجنرال يشاي بار، قائد الفرقة التابعة لهيئة الأركان، والذي شارك في المناورة، عن استقالته من الخدمة العسكرية في الجيش.

يذكر أن بار كان قد أشغل منصب قائد الفرقة المشار إليها، والتي تمت إعادة بنائها قبل سنة في إطار استخلاص الدروس من العدوان الأخير على لبنان.