الجيش الاسرائيلي: "تأثير الحملة العسكرية على اطلاق القسام سيكون جزئيًا بأحسن الحالات"

الجيش الاسرائيلي: "تأثير الحملة العسكرية على اطلاق القسام سيكون جزئيًا بأحسن الحالات"

نقلت مصادر إسرائيلية اليوم الجمعة أنَّ قادة في الجيش الاسرائيلي اعترفوا أمس الخميس بأن تأثير الحملة العسكرية في قطاع غزة على اطلاق صواريخ القسام سيكون جزئيًا في أحسن الحالات.

وأضاف مسئولون في الجيش الاسرائيلي أنهم يعلمون جيدًا بأن "اطلاق صواريخ القسام على اسرائيل وأن تراجعت وتيرته في هذه الأيام، سيتجدد بعد انسحاب القوات الاسرائيلية".

واضاف المسئولون في الجيش أنهم سيقومون "بحملة انذارية للخلايا الفلسطينية ومطلقي صواريخ القسام."

ويذكر انه رغم الحملة العسكرية الشرسة التي يقودها الاحتلال الاسرائيلي والأوسع منذ "السور الواقي" في جنين، استطاع الفلسطينيون إطلاق تسعة صواريخ قسام منذ الأمس. وقع اثنان منهم صبيح اليوم.

وأضاف المسئولون في الجيش الاسرائيلي: "أنَّ الجيش سيبقى في غزة لايام معدودة وسيستغل مساحة من أجل مراقبة المناطق الجنوبية وضرب الخلايا التي تطلق القسام"

ويذكر أنَّ سلاح الجو الاسرائيلي يقوم بنشاط غير اعتيادي في سماء قطاع غزة عن طريق حملة مشتركة مع القوات الاسرائيلية التي اجتاحت المنطقة.

وذكرت مصادر عسكرية اسرائيلية أن الجيش يتبع سياسة "اغراء للرد"، وهي عبارة عن ادخال قوات برية من الجيش الاسرائيلي تكون "اغراءً" للمسلحين من اجل "ضرب مطلقي صواريخ القسام" على حد قول المسئولين.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018