الجيش الاسرائيلي يجند عشرات الاف جنود الاحتياط

الجيش الاسرائيلي يجند عشرات الاف جنود الاحتياط

اعلنت مصادر عسكرية اسرائيلية، لية الثلاثاء/ الاربعاء، ان الجيش الاسرائيلي سيبدأ، الاربعاء، تجنيد اكثر من عشرة الاف جندي اسرائيلي من ذوي الصلة بالاجهزة والمعدات العسكرية والاسلحة التي قد تضطر اسرائيل الى تفعيلها في حال اندلعت الحرب ضد العراق.

وقالت المصارد العسكرية ان الجيش سيجند عشرات افراد القوات الاحتياطية التي تم تأهيلها وتدريبها لدعم قوات المطافئ في المناطق التي يتوقع تعرضها الى مخاطر كبيرة.

كما ستشمل اوامر التجنيد الخاصة التي سيوقعها وزير الامن، شاؤول موفاز، تجنيد الجنود والضباط الذين يخدمون في وحدات مهامها الوقاية من الأسلحة النووية والبيولوجية والكيماوية، ووحدات توزيع الأدوية وتقديم العلاج للمواطنين. بالإضافة إلى ذلك، سيتم استدعاء جنود من وحدات الدفاع الجوي، المؤهلين لتشغيل صواريخ حيتس والباتريوت المضادة للصواريخ، التي سيتم تفعيلها اذا ما تعرضت اسرائيل الى هجوم صاروخي من جهة العراق.


كما سيتم استدعاء جنود من وحدات الاستخبارات، ومن وحدات الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي التي توسع نشاطها في حالات الطوارئ. وسيتم، استدعاء جنود الاحتياط عبر أوامر استثنائية بمصادقة رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي، موشيه (بوغي) ياعلون.

من جهة اخرى، اعلن المفتش العام للشرطة الاسرائيلية، شلومو اهرونيشكي، مساء الثلاثاء، انتقال الشرطة الى العمل حسب تعليمات حالة الطوارئ القصوى.

وقال ان الشرطة ستعزز مراكز الطوارئ بقوات جديدة، وستشدد من فعالياتها ضد العمليات المسلحة. كما سيتم التركيز على حماية محطات توزيع الاقنعة خشية تعرضها الى هجمات مسلحة خلال الحرب.