الحكم بالسجن لمدة شهرين على رافض الخدمة يونتان بن أرتسي

الحكم بالسجن لمدة شهرين على رافض الخدمة يونتان بن أرتسي

فرضت المحكمة  العسكرية الإسرائيلية في يافا، اليوم الاربعاء، حكما بالسجن الفعلي لمدة شهرين على رافض الخدمة في جيش الاحتلال الاسرائيلي، يونتان بن ارتسي، اضافة الى غرامة مالية بقيمة 2000 شيكل. وقررت المحكمة تأجيل تنفيذ قرار الحكم الى العاتشر من أيار المقبل.


وقال يونتان ، اثر صدور قرار الحكم انه لم يتوقع غير ذلك.


 ومن المعورف ان بن أرتسي الذي يرفض الخدمة في جيش الاحتلال الإسرائيلي قد أمضى في السجون العسكرية نحو 200 يوم بعد أن رفضت لجنة الضمير الاعتراف بقضيته الضميرية والانسانية.


وتطالب النيابة العامة بفرض عقوبة السجن الفعلي على بن أرتسي رغم اعفائه من الخدمة العسكرية.


 ويذكر ان بن أرتسي التمس الى المحكمة العليا ضد قرار "لجنة الضمير" العسكرية التي رفضت الاعتراف به كرافض للخدمة وأوصت بتسريحه من الجيش بدافع "عدم ملائمته" للخدمة العسكرية.


وأعرب والدا بن أرتسي عن دعمهما ليونتان في مواقفه دون تحفظ، وأشارا الى ان موقف السلطات العسكرية تجاه يونتان ينبع من دوافع الانتقام.


 يشار الى ان يونتان هو ابن شقيق سارة عقيلة وزير المالية الاسرائيلي بنيامين نتنياهو