الحكومة الإسرائيلية تعتزم جمع تواقيع الطلاب على "وثيقة الاستقلال" في الذكرى الستين للنكبة..

الحكومة الإسرائيلية تعتزم جمع تواقيع الطلاب على "وثيقة الاستقلال" في الذكرى الستين للنكبة..

تعتزم الحكومة الإسرائيلية تنظيم فعاليات في كافة المدارس في الذكرى الستين لما يسمى بـ"الاستقلال"، وتشمل جمع تواقيع الطلاب على وثيقة الاستقلال بما في ذلك المدارس العربية.

وقد أثار ذلك سخط الكثيرين من فلسطينيي الداخل وأعرب عدد من مديري المدارس عن رفضهم للخطوة.

وحسب الخطة الحكومية التي" تسعى إلى ترسيخ المبادئ التي جاءت في الوثيقة لدى طلاب المدارس"، سيفتح الوزراء المشروع بتوقيعهم على الوثيقة، ويتم تخصيص مكان في كل مدرسة يرفع فيه "العلم ورموز الدولة" ويتاح فيه توقيع الطلاب على الوثيقة.

يذكر أنه سيطلب من الطلاب العرب التوقيع على وثيقة تعرف الدولة على أنها دولة الشعب اليهودي.

وفي حديثه مع موقع عــ48ـرب، عقب النائب د.جمال زحالقة على ذلك بالقول إنه إذا حاولت وزارة المعارف الإسرائيلية إجبار طلابنا على التوقيع على "وثيقة استقلال إسرائيل" فإن التجمع مع بقية القوى الوطنية الشريفة سيقوم بحملة مضادة لرفض التوقيع.

وأضاف "نحن نعتبر استقلال إسرائيل نكبة لنا، فقد أقيمت الدولة العبرية على دمار الشعب الفلسطيني وتشريده من وطنه والاستيلاء على أرضه".

وقال د.زحالقة إنها محاولة مرفوضة تهدف إلى إذلال الضحية وابتزاز الولاء للمسؤولين عن نكبة شعبنا.