الحكومة الإسرائيلية تناقش اليوم التقليصات الجديدة بحجم 4.5 مليار شاقل

الحكومة الإسرائيلية تناقش اليوم التقليصات الجديدة بحجم 4.5 مليار شاقل

تناقش الحكومة الإسرائيلية اليوم، الأحد، لالتقليصات الميزانية الجديدة التي يطالب بها وزير المالية بنيامين نتنياهو. حيث يطالب نتنياهو تقليص مبلغ 4.519 مليار شاقل من ميزانية الدولة بهدف تحويل هذه المبالغ لتمويل المشاريع الأمنية والعسكرية، كما سيتم تمويل الاتفاق مع السلطات المحلية بواسطة المبلغ المتوفر من التقليصات.

وكان من المقرر ان تقوم الحكومة بالتصويت على التقليصات لكنه تم تأجيل ذلك للاسبوع القادم بعد تدخل المستشار القانوني للحكومي، ماني مزوز، وذلك لأن وزير المالية لم يقدم اقتراحه بالوقت المناسب الذي يتيح لوزراء الحكومة الاستعداد للتصويت عليه.

وتطال هذه التقليصات غاليبة الوزارات، وخاصة وزراتي التعليم والصحة.

كما ستناقش الحكومة غدا الاتفاق الذي تم التوصل اليه بين المالية ورؤساء السلطات المحلية من أجل اقراره.

وهذه هي خطة التقليصات الثالثة. ويطالب نتنياهو بتحويل مبلغ 1.8 مليار شاقل للمشاريع العسكرية وتمويليها من خصة الوزارات المختلفة التي سيتم تقليص ميزانياتها، كم سيتم تحويل مبلغ 900 مليون شاقل لتمويل الاتفاق مع السلطات المحلية، ومبلغ 450 مليون شاقل للبحث والتطوير ، و 300 مليون شاقل للصحة و 214 مليون شاقل للتعليم.

وقد ضمن وزير المالية تأييد رئيس الحكومة، أريئيل شارون، لهذه التقليصات الذي وعده بالتصويت مع اقتراح التقليصات. ومن المتوقع ان يعارض سبعة وزراء برنامج التقليصات مثل: وزير الصحة، وزيرة التعليم، وزير الرفاه، وزير المواصلات، وزيرة البيئة، وزيرة الهجرة، ووزير الأمن الداخلي.

وسوف يقترح وزير الصحة، داني نفيه، سوية مع وزيرة التعليم، ليمور ليفنات، الغاء التقليصات المقترحة والعمل على توفير هذه المبالغ بواسطة الغاء مخصصات الأطفال للأغنياء.

وقال وزير الرفاه ان برنامج التقليصات يهدد باغلاق نوادي المسنين، ووحدات معالجة المدمنين، كما سيؤدي ذلك الى اغلاق ملاجئ النساء المعنفات وسيضر الأمر بدمج الطلاب المعاقين ضمن اطار التعليم العادي.