الحكومة الاسرائيلية المصغرة تبحث استمرار سقوط الصواريخ على سديروت

الحكومة الاسرائيلية المصغرة تبحث  استمرار سقوط الصواريخ على سديروت

قالت الاذاعة الاسرائيلية العامة، اليوم الاحد، ان المجلس الوزاري الاسرائيلي المقلص سيبحث غدا، الاثنين، في "استمرار سقوط صواريخ قسام على بلدات في جنوب اسرائيل".

وافاد موقع هآرتس الالكتروني بان المجلس الوزاري المقلص سيبحث ايضا في الخلاف الحاصل بين جهازي الجيش والشرطة الاسرائيليين حول من سيخلي المستوطنين الذين يرفضون مغادرة المستوطنات في قطاع غزة وشمال الضفة طواعية بحسب خطة فك الارتباط.

وتلتئم الحكومة الاسرائيلية والمجلس الوزاري المقلص غدا بعد انتهاء اجازة رئيس الوزراء الاسرائيلي، ارييل شارون، مساء اليوم الاحد.

ويذكر ان خلافا نشب مؤخرا بين الجيش والشرطة الاسرائيليين حول الجهة التي ستقوم باخلاء المستوطنين. وقال وزير الامن الاسرائيلي شاؤل موفاز، ان الجيش هو الذي ستحمل المسؤولية الكاملة عن عملية الاخلاء.

لكن موفاز اشار الى ان الشرطة هي الجهة التي يتوجب ان تقوم باخلاء المستوطنين، "كونهم مواطنون اسرائيليون".

الا ان وزير الامن الداخلي، تساحي هنغبي، المسؤول عن جهاز الشرطة، رأى ان الجيش هو الذي يتوجب عليه اخلاء المستوطنين، ضمن خطة فك الارتباط، وذلك "لان الشرطة منهمكة في مهام اخرى".

ويشار الى ان القرار الذي اتخذته الحكومة الاسرائيلية في السادس من حزيران الماضي وصادقت فيه على خطة فك الارتباط، تقرر ايضا ان يرافق المجلس الوزاري المقلص تنفيذ الخطة.