الراب عوبديا يوسف يهاجم رئيس الحكومة ويصفه، مرة أخرى، برئيس صناديق القمامة

الراب عوبديا يوسف يهاجم رئيس الحكومة ويصفه، مرة أخرى، برئيس صناديق القمامة

شن الراب عوبديا يوسف اليوم (الأثنين) هجوما حادا على رئيس الحكومة أريئيل شارون، وذلك خلال الاجتماع الذى عقده لأعضاء الكنيست من حزب شاس، لمناقشة ما تصفه الحركة بخيانة شارون لها، على خلفية توقيعه على ائتلاف حكومي مع شينوي والمفدال، وترك شاس خارج الحكومة، وهو الأمر الذي ارادته حركة شينوي.

وكرر يوسيف خلال الجلسة الوصف القديم الذي كان نعت شارون به في السابق "رئيس حاويات القمامة". وقال ان شارون خدع شاس كما توقعت، رغم انه جاءها قبل عامين، فقط، مستعطفا تمكينه من تشكيل حكومة. وأضاف: كما "لقد تحققت نبوءة تحول شارون الى رئيس حكومة حاويات القمامة. فشينوي هي حاويات القمامة وشارون هو رئيسها".

وهددت شاس شارون بتلقينه درساً في الزحف على أربع "عندما سيأتي طالبا مساعدة الحركة بعد ان يتفكك ائتلافه الهش"، على حد تعبير احد المسؤولين الكبار في شاس.

وأمر الراب عوباديا يوسيف نواب شاس "بحرث البلاد طولا وعرضا لزيادة التأييد والدعم للحركة".

كما قال في معرض هجومه على شارون: "فسمن يشورون ورفس" وهو اقتباس من سفر التثنية.

كما هاجم الراب عوبديا حزب المفدال وقال ان هذا الحزب أسوأ من الحاقدين على الدين، فهم الذين شرعوا دخول شينوي الى الحكومة.