السلطات الاسرائيلية توقف صحفيين فرنسيين

السلطات الاسرائيلية توقف صحفيين فرنسيين

اعتقلت السلطات الاسرائيلية صحفيين فرنسيين بمطار بن غوريون شرق تل ابيب كانا يعتزمان اجراء تحقيق حول المعاناة التي يواجهها دعاة السلام في الاراضي الفلسطينية المحتلة تمهيدا لابعادهما.

وقد جاء المصور ارنو مولر ( 28 عاما ) والصحفي هارولد بيلانجي ( 33 عاما ) اللذان يعملان مع شبكة " كنال بلوس " الفرنسية الى اسرائيل لاعداد تحقيق مخصص لدعاة السلام الاجانب في الاراضي الفلسطينية المحتلة.وقد قمعت قوات الاحتلال الاسرائيلي مرارا ناشطين من دعاة السلام من حركة التضامن الدولية الذين كانوا يحاولون الاعتراض على المذابح التي يرتكبها الاحتلال في حق الشعب الفلسطيني مما أسفر عن مقتل وجرح عدد من دعاة السلام.

ففي 16 مارس الماضي قتلت جرافة تابعة لقوات الاحتلال الاسرائيلي في رفح الناشطة الاميركية رايشل كوري ( 23 عاما ) من ولاية واشنطن.

وكانت هذه الشابة تحاول التصدي لعمليات تدمير المنازل.وقد اعلن احد الرعايا البريطانيين (21 عاما ) في حالة " موت سريري " بعد اصابته في 11 ابريل الجاري برصاص جنود الاحتلال الاسرائيلي في مخيم رفح للاجئين في جنوب قطاع غزة.

وقد اصيب ناشط سلام اميركي بجروح خطرة مطلع ابريل واصيب اخر دانماركي بجروح طفيفة برصاص الاحتلال.