الشرطة بدأت التحقيق مع النواب المشتبه بتصويتهم المضاعف، تحت طائلة الانذار

الشرطة بدأت التحقيق مع النواب المشتبه بتصويتهم المضاعف، تحت طائلة الانذار

بدأت الوحدة القطرية للتحقيق في اعمال الغش والخداع، في الشرطة الاسرائيلية، اليوم، التحقيق، تحت طائلة الانذار، مع اعضاء الكنيست الذين يشتبه بتصويتهم المضاعف او تزييف التصويت على الخطة الاقتصادية الطارئة التي صادقت عليها الكنيست، قبل نحو شهرين.

وقد بدأت الشرطة تحقيقاتها في مقرها في بات يام، مع النائب ميخائيل جورولوبسكي (ليكود) الذي اعترف بأنه صوت، ايضا، بدل النائب جلعاد اردان.

وكان اعتراف جورولوبسكي، في حينه، فاتحة لتحقيق شامل في عمليات التصويت المضاعف وتزييف التصويت في الكنيست، حيث ادى ادعاء جورولوفسكي بأنه لم يكن الوحيد الذي صوت مرتين، الى فتح تحقيق شامل، تولاه ضابط الكنيست والمستشارة القضائية للكنيست. واصدر هذين تقريرا ادعيا فيه ان وزير الداخيلة ابراهام بوراز ونائب الوزير ، يعقوب ادري، والنائب واصل طه، صوتوا مرتين، ايضا. وسيتم استدعاء الثلاثة الى التحقيق تحت طائلة الانذار، الاسبوع المقبل، اضافة الى النائب يحيئيل حزان، الذي اتهمه النائب يعقوب ليتسمان بالتصويت بدل النائبة عنبال جبرئيلي.

يشار الى ان تقرير الكنيست يدعي ان النائب واصل طه صوت بدل النائب جمال زحالقة، لكن لائحة التصويت تؤكد انه لم يتم التصويت بدل النائب جمال زحالقة.