الصناعات الجوية الإسرائيلية تعمل على تطوير مروحية بدون طيار..

الصناعات الجوية الإسرائيلية تعمل على تطوير مروحية بدون طيار..

أفادت التقارير الإعلامية الإسرائيلية أن الصناعات الجوية الإسرائيلية تقوم بإجراء تجارب على إطلاق مروحية بدون طيار يتم التحكم بها عن طريق جهاز تحكم عن بعد.

وجاء أن مشروع "مروحية عادية بدون طيار" هو المشروع الذي تنشغل به الصناعات الجوية في هذه الأيام. وتعتمد الفكرة أساساً على تركيب جهاز (صندوق صغيرة) مرتبط بنظام الطيران في المروحية، ويتم التحكم بالمروحية من خلاله. وقامت الصناعات الجوية بإجراء عدة تجارب على مروحيات غير مأهولة بإمكانها تنفيذ سلسلة من المهمات.

يشار إلى أن هذا النوع من الطائرات (بدون طيار) يستبدل الطائرات المأهولة بوتيرة متسارعة في الآونة الأخيرة، رغم أن تصميم طائرة بدون طيار هو عملية معقدة. ومن أجل التغلب على العقبات، قررت الصناعات الجوية تطوير جهاز يمكن بواسطته تحويل طائرة عادية ومأهولة إلى طائرة بدون طيار.

كما جاء أنه تم إجراء سلسلة من التجارب بنجاح على مروحية من طراز BL206 . وفي إطار هذه التجارب جلس طيار في حجرة القيادة إلا أنه لم يقم بتوجيه دفة القيادة، بل تم التحكم بها عن بعد بواسطة الجهاز المذكور الذي تم تطويره.

وتنوي الصناعات الجوية في السنة القادمة إجراء التجربة الأولى بدون أن يجلس في المروحية أي طيار.

وبحسب التقارير الإسرائيلية تنبع الحاجة إلى مثل هذا النوع من المروحيات بالنظر إلى وضعها في وسائل الملاحة، على سبيل المثال، مثل سفينة الصواريخ التابعة لسلاح البحرية، كوسيلة مراقبة بعيدة المدى. وفي هذه المهمات لا يوجد حاجة إلى طيار. وحتى لتفعيل المروحية في ساحات القتال، وخاصة في الإمداد، لن يكون هناك حاجة إلى طيار.

كما أشارت مصادر في الصناعات الجوية إلى أن هناك اهتماماً عالمياً متزايداً بهذا المشروع، وعند الإنتهاء من تطوير وإنتاج هذا الصندوق الصغير الذي يتم تركيبه في المروحية وخلال دقائق تحلق بدون طيار، سيكون بالإمكان تصديره مقابل مبالغ مالية طائلة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018