العشرات من نشطاء السلام تظاهروا امام بيت حلوتس والشرطة اعتقلت 6 منهم

العشرات من نشطاء السلام تظاهروا امام بيت حلوتس والشرطة اعتقلت 6 منهم

قام العشرات من النشطاء في الحركة ضد الحرب في اسرائيل بالتظاهر ليلة اول امس السبت امام بيت قائد الاركان الاسرائيلي في حي "تساهالاه" شمالي تل ابيب وذلك احتجاجًا على العدوان الاسرائيلي على لبنان وجرائم الحرب التي تقوم باقترافها اسرائيل يوميًا في لبنان وغزة.
وكان المتظاهرون قد اصروا على التظاهر ليلا بهدف ايقاظ قائد الحرب دان حالوتس وعائلته وسؤاله كيف يستطيع وعائلته النوم بينما يامر بذات الوقت جنوده بقتل مدننين ابرياء واطفالاً ونساء في لبنان وفلسطين.

وهتف المتظاهرون بشعارات تندد بالعدوان وتوصف دان حاولوتس والحكومة الاسرائيلية بمجرمي حرب وكذلك الامر توجه المتظاهرون برسالة مكتوبة الى سكان حي حالوتس يفسرون بها سبب التظاهرة ويحذرونهم من خطورة قبول السكن في حي مدني يقطنه ضابط الاركان المسلح وذلك وفقًا للمنطق الاسرائيلي حيث ان هذا الامر يعطي شرعية لاي طرف معاد لاسرائيل باستهداف الحي السكني المدني بحجة تواجد شخصية عسكرية قيادية بوسط هذا الحي!!! وبناءً على هذا المنطق الاسرائيلي الوقح والاجرامي قام المتظاهرون بمحاولات تفسير هذه الحقائق لجيران دان حالوتس.

وقد تواجدت الشرطة وافراد الوحدات الخاصة في الحي وقاموا بمحاولات عدة لتفرقة المتظاهرين,حيث قاموا بتوجيه التعليمات والتحذيرات المتكررة لمغادرة الحي الا ان المتظاهرون اصروا على حقهم في ممارسة حقهم الاساسي في التعبير عن رايهم والتظاهر.

وكمحاولة لقمع المظاهرة قاموا باعتقال ستة نشطاء وهم خلود بدوي، (وللمرة الثانية منذ اندلاع الحرب), يانا كنوبوفا، يوناتان بولاك، الكسندر يعقوبفيش/ رونين يوتم و براك مئير ومن ثم اعتقالهم واحتجازهم في محطة شرطة "ميرحاف هايركون" حتى يوم امس الاحد ظهراً, حيث اصرت الشرطة على تحويل ملفهم الى المحكمة مع طلب ابعادهم من حي "تساهالاه" مدة 60 يومًا وفرض عقوبات اخرى بحجة قيام المتظاهرين باخلال النظام والتظاهر الغير قانوني, والتعرض لخصوصية قائد الاركان من خلال التظاهر امام بيته الخاص.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018