الغاء المواجهة بين شارون ولنداو حول خطة "فك الارتباط"

الغاء المواجهة بين شارون ولنداو حول خطة "فك الارتباط"

قرر رئيس لجنة الانتخابات المركزية في حزب الليكود، القاضي المتقاعد تسفي كوهين، اليوم الاثنين، الغاء المواجهة التي كان من المقرر ان تجري بين رئيس الحزب، رئيس الحكومة، اريئيل شارون، والوزير عوزي لنداو، حول خطة فك الارتباط التي يعرضها شارون، والتي ستخضع لاستفتاء المنتسبين للحزب في الثاني من أيار المقبل.

وحسب مكتب الوزير لنداو، توجه مسؤول من مكتب شارون الى الوزير لنداو، قبل اسبوع طالبا منه اجراء مواجهة مع شارون في اجتماعين مركزيين للحزب، في حيفا وحولون، في اطار الصراع الذي يخوضه المعارضون للخطة وانصارها، في محاولة لاقناع المنتسبين الى الحزب بمساندة مواقفهم.

وحسب مكتب لنداو، استجاب الوزير الى الدعوة شريطة مساواته مع شارون ومنحه المدة الزمنية ذاتها التي ستمنح لرئيس الحكومة خلال المواجهة، وكذلك السماح بتوجيه اسئلة وبالرد على تساؤلات الطرف الآخر . ونقلت شروط لنداو الى رئيس لجنة الانتخابات الذي ابلغ الطرفين، اليوم، قراره الغاء المواجهة .

واتهم لنداو الجهات المقربة من شارون بالضغط على رئيس لجنة الانتخابات المركزية كي يلغي المواجهة. وقال مصدر مقرب من لنداو: ان رئيس الحكومة يشعر بانه يتمتع بالقوة حاليا، ولذلك يتهرب من الدخول في مواجهة والرد على اسئلة صعبة"!