القائد العسكري لمنطقة الشمال: يجب التوقف عن عد الموتى

القائد العسكري لمنطقة الشمال: يجب التوقف عن عد الموتى

في تصريحات أمام وسائل الإعلام، طلب القائد العسكري لمنطقة الشمال، أودي أدم، التوقف عن عدّ القتلى، وإبداء الثبات. كما اتضح من تصريحاته أن هناك أنباءاً شبه مؤكدة تشير إلى "فقدان" آثار أحد الجنود!!

وتأتي أقوال آدم هذه، اليوم الجمعة، في المكان الذي تحطمت فيه المروحيتان يوم أمس. حيث تطرق إلى العمليات البرية التي وقعت بين "أفيفيم" ومارون الرأس، والتي قتل فيها 5 جنود إسرائيليين وأصيب عدد آخر.

ونقلت التقارير الإسرائيلية أنه لدى سؤاله عن التقارير التي أشارت إلى أحد الجنود المفقودين، قال آدم:" الحرب لا تزال متواصلة، وفي اللحظة التي يتضح فيها تفاصيل جديدة سنعلن عنها"، على حد تعبيره!

وأفادت وكالات الأنباء أن الجيش الإسرائيلي قد عثر على جثة أحد الجنود الذين كانوا في عداد المفقودين. وجاء في نبأ لاحق أنه تم العثور على الجثة في جنوب لبنان.

كما تطرق آدم في تصريحاته الصحفية إلى العمليات البرية التي وقعت في المنطقة يوم أمس، وأسفرت عن مقتل عدد من الجنود، وقال إن عدداً من الجنود دخل المنطقة للبحث عن مواقع إطلاق الصواريخ، ووقعت مواجهات وجهاً لوجه مع عدد من مقاتلي حزب الله.

ووصف حادثة تصادم المروحيتين بأنها جزء من المخاطر التي قد تحصل أثناء تنفيذ عمليات تساندها مروحيات!

وضمن تصريحاته التي تناولت خطاب الأمين العام لحزب الله، الشيخ حسن نصر الله، بشأن مفاجأة إسرائيل بالقوة الصاروخية الموجودة لدى حزب الله، قال:" لا يوجد مفاجأة، فالمنظمة تجهز نفسها منذ عشرين عاماً. قالوا أنه لا يوجد لدى المنظمة صواريخ وقدرات صاروخية بعيدة المدى، ولكن تبين أنها موجودة"!

أما بشأن تجنيد المزيد من جنود الإحتياط، فقال:" إن التجنيد يأتي بحسب التطورات التي تحصل يومياً، وهو ليس تجنيد شامل وجارف حتى الآن".

وأشارت التقارير الإعلامية إلى أنه لا يزال 10 جنود في المستشفيات، ثلاثة منهم في حالة الخطر، في حين وصفت حالة الباقين الصحية بأنها متوسطة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018