القضاء الإسرائيلي يتساهل مع المعتقلين من عناصر اليمين المتطرف

القضاء الإسرائيلي يتساهل مع المعتقلين من عناصر اليمين المتطرف

أبدى القضاء الإسرائيلي، كما هو متوقع، تساهلاً مع عناصر اليمين المتطرف الذين شاركوا في الإعتداء على الفلسطينيين في المواصي وحاولوا إرتكاب جريمة بشعة (لينش) ضد أحد الفتية الفلسطينيين.

وافادت مصادر إسرائيلية أن الشرطة الإسرائيلية والنيابة تدرسان تقديم إستئناف للمحكمة العليا ضد القرار القاضي بإطلاق سراح عدد من ناشطي اليمين المتطرف الذين تم اعتقالهم بعد أعمال العربدة والإعتداء على الفلسطينيين في المواصي في قطاع غزة.

وبحسب المصادر فإن الشرطة، المتباكية على أن يأخذ القانون مجراه! تقول أن قرار المحكمة يجعل من الصعب إجراء التحقيق!

وجاء أن المحكمة المركزية في مدينة بئر السبع التي نظرت في تمديد إعتقال 26 من عناصر اليمين الذين تم اعتقالهم، قررت تمديد إعتقال 16 منهم وإطلاق سراح العشرة الباقين!
وقد استجاب رئيس المحكمة المركزية في بئر السبع، القاضي يهوشوع فلفل، ظهر اليوم لاستئناف الشرطة ومدد بثلاثة أيام إعتقال 6 من المعتقلين، كان قد قرر قاضي محكمة الصلح إطلاق سراحهم يوم أمس.

وكان قاضي محكمة الصلح قد قرر في البداية إطلاق سراح 20 من المعتقلين الباقين، إلا أنه وبالرغم من تقديم الإستئناف قرر إطلاق سراح عشرة منهم!

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018