"الكيرن كاييمت ليسرائيل" تبدأ بجمع مليار شيقل للسيطرة على الأراضي في النقب

"الكيرن كاييمت ليسرائيل" تبدأ بجمع مليار شيقل للسيطرة على الأراضي في النقب



شرعت منظمة "الكيرن كاييمت ليسرائيل" (ككال)، التي تتولى ما يسمى "الحفاظ على أراضي الدولة من خلال زراعتها بالأحراش"، بالعمل على جمع مليارد شيقل وذلك لتسيطر على البقية المتبقية من أراضي عرب النقب. وقد وضعت المنظمة خطة لها، تقوم خلالها بجمع هذا المبلغ خلال السنوات الخمس القادمة.

هذا ما أعلن عنه رؤساء "الكيرن كاييمت" في اختتام أعمال مؤتمر المنظمة، التي شارك فيها 350 يهودياً من 34 دولة، والذي حمل عنوان الإستيطان اليهودي في النقب، في إطار "نبني المستقبل".

وكان قادة الجاليات اليهودية في العالم، المسؤولون عن جمع التبرعات لإسرائيل ولمنظمات ناشطة هنا، قد تجولوا خلال الأسبوع الفائت، لمدة يومين في النقب حيث راقبوا عن كثب المشاريع التي تقوم بها "الكيرن كاييمت" في المنطقة، بواسطة الأموال التي جمعونها زعماء الجاليات في الخارج في السنوات الأخيرة.

وقل رئيس "الكيرن كاييمت"، يحيئيل ليكت، إن "الككال ترى في النقب منطقة أفضلية قومية أولى، وبالتالي قامت باستثمار نحو نصف مليار شيقل من التبرعات في تطوير المستوطنات والزراعة في المنطقة التي تشكل 60% من مساحة دولة إسرائيل ويعيش فيها 8% من المواطنين فقط".

واضاف ليكت، انه "على خلفية اللاسامية المستفحلة في العالم والوضع الاقتصادي العالمي المتردي، فقد دهشنا من التواجد الكبير لقادة الجاليات اليهودية في العالم، ما يؤكد دعم قادة الجاليات اليهودية في العالم لإسرائيل، وللإستيطان اليهودي في النقب".

وكان قادة الجاليات اليهودية قد زاروا يومي الاثنين والثلاثاء الماضيين منطقة النقب، واستمعوا خلال اليوم الأول عن تقرير أمني قدمه لهم قائد أركان الجيش الإسرائيلي، موشيه يعلون، حيث تم عقد اللقاء في قاعدة سلاح الجو "رامون" في النقب، ما يدل على الأهمية التي توليها المؤسسة الإسرائيلية الأمنية والرسمية لهذه الزيارة.

وقد التقى الوفد أيضاً القائم بأعمال رئيس الحكومة الإسرائيلي ووزير الصناعة والتجارة والتشغيل، ايهود اولمرت، ووزير السياحة بيني ايلون، ووزير شؤون القدس والشتات نتان شيرانسكي، ورئيس المجلس الصهيوني الميجور جنرال (احتياط) عوزي ديّان، وسفراء الدول.

وكان الوزير أولمرت قال في اليوم الافتتاحي للمؤتمر قبل أسبوع، إن "الدولة ستخلي القرى البدوية في النقب ليتسنى لها توطين آلاف اليهود".

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة