اللجنة الوزارية لـ"تهويد الجليل" تبدأ بإعداد اقتراح لما بعد الحرب..

اللجنة الوزارية لـ"تهويد الجليل" تبدأ بإعداد اقتراح لما بعد الحرب..

تقوم اللجنة الوزارية لما يسمى "تطوير (تهويد) الجليل والنقب" برئاسة القائم بأعمال رئيس الحكومة، شمعون بيرس، بإعداد اقتراح مشترك لكافة وزارات الحكومة من أجل "تطوير الجليل" بعد الحرب! وكان اللجنة الوزارية قد اجتمعت اليوم بمشاركة 7 وزراء و4 من المديرين العامين لوزارات الحكومة.

وقال بيرس في الإجتماع أن الإقتراح المشترك يجب أن يكون على طاولة الحكومة في الفترة القريبة، من أجل البدء فوراً بعد انتهاء الحرب في الشمال.

ومن جهته قال وزير الأمن الداخلي، آفي ديختر، إن الشرطة عززت من قواتها في الشمال بشكل ملموس، وأنها تنوي مواصلة تعزيز قواتها بعد الحرب!

أما وزير السياحة، يتسحاك هرتسوغ، فقال إنه فور انتهاء الحرب ستقوم الوزارة بحملة تسويق سياحية تصل كلفتها إلى 50 مليون شيكل، من أجل مساعدة فرع السياحة الذي انهار تماماً مع اندلاع الحرب.

وتنوي وزيرة المعارف، يولي تمير، المطالبة بزيادة في ميزانية الوزارة، بعد الحرب من أجل تمويل تشغيل أخصائيين نفسيين في جهاز التربية والتعليم.

وفي هذا السياق تجدر الإشارة إلى أن الحرب الحالية قد دفعت بغالبية سكان الشمال إلى الهروب جنوباً من الهجمات الصاروخية، في حين يجري العمل على إخلاء من تبقى من السكان وخاصة تلك البلدات التي تتعرض للقصف الشديد. ومن المؤكد أن الحرب الحالية ستضع علامات سؤال كبيرة على مدى نجاح مشروع تهويد الجليل!!

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018