المحكمة الاسرائيلية تؤجل البت في طلب تمديد اعتقال ارهابي يهودي حتى نهاية الاجراءات القضائية

المحكمة الاسرائيلية تؤجل البت في طلب تمديد اعتقال ارهابي يهودي حتى نهاية الاجراءات القضائية

قررت المحكمة المركزية في القدس، اليوم تأجيل البت في طلب الشرطة، تمديد اعتقال الارهابي اليهودي، دبير زليغر، حتى نهاية الاجراءات القضائية ضده، على الرغم من كون لائحة الاتهام ضد زليغر تشمل تورطه في جرائم اسفرت عن مقتل ثمانية فلسطينيين، ورغم الكشف عن مخزن كبير للاسلحة استخدمه زليغر ورفاقه المجرمين ضد الفلسطينيين.

وينتمي زليغر وهو من سكان مستوطنة عادي عاد، الى العصابة الارهابية اليهودية التي اطلق الشاباك مؤخرا، سراح غالبية اعضائها بادعاء عدم توفر ادلة كافية لادانتهم!!

وكان أعضاء هذه الجماعة التي حملت أسماء مختلفة، بينها "كتائب غلعاد شلهيفت" و"اللجنة المسؤولة عن الأمن على الطرق"، و"دموع اليتامى والأرامل"، مسؤولين عن تحضير عربة مفخخة، خططوا لتفجيرها قرب مدرسة للبنات في حي الطور في القدس الشرقية وتنفيذ عمليات اجرامية ضد مدنيين فلسطينيين اسفرت عن مقتل ثمانية فلسطينيين.

وكشف الشاباك اليوم، عن عثوره، مؤخرا، على كميات كبيرة من الاسلحة التي قامت العصابة الارهابية اليهودية بتخزينها لاستخدامها في عملياتها ضد الفلسطينيين.

وقالت اذاعة الجيش الاسرائيلي انه تم العثور على المخزن في مغارة تقع بالقرب من مستوطنة عادي عاد، مسكن زليغر. وتشمل الاسلحة صواريخ مضادة للدبابات وبنادق رشاش وبنادق ام 16 ، راجمات قنابل وانواع اخرى من البنادق. كما عثر في المغارة على كمية كبيرة من الذخيرة.

وتبين من الفحوصات الباليستية ان بعض الاسلحة استخدم في سبع عمليات ارهابية اسفرت عن مكقتل الفلسطينيين الثمانية.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة