المحكمة العسكرية في يافا توصي باعادة بحث قضية رافض الخدمة يونتان بن أرتسي أمام لجنة الضمير

المحكمة العسكرية في يافا توصي باعادة بحث قضية رافض الخدمة يونتان بن أرتسي أمام لجنة الضمير

أوقفت المحكمة الإسرائيلية العسكرية اليوم وبشكل مفاجئ مناقشة قضية رافض الخدمة في الجيش الإسرائيلي لأسباب ضميرية، يونتان بن أرتسي، وأوصت باعادة بحث قضيته أمام لجنة الضمير الخاصة بالجيش الإسرائيلي التي تفحص قضايا التجنيد.

ومن المعورف ان بن أرتسي الذي يرفض الخدمة في جيش الاحتلال الإسرائيلي قد أمضى في السجون العسكرية نحو 200 يوم بعد أن رفضت لجنة الضمير الاعتراف بقضيته الضميرية والانسانية.

ومن المفترض الان ان تقوم لجنة التجنيد الخاصة بالجيش الإسرائيلي باستدعاء بن أرتسي خلال اسبوعين لبحث قضيته مجددا، حيث يطالب بن أرتسي باعفائه من الخدمة العسكرية لاسباب ضميرية. وفي حالة عدم قيام لجنة التجنيد باستدعاء بن أرتسي مجددا ستعود المحكمة العسكرية للبت في قضيته.

ونذكر ان المحكمة العسكرية في يافا كانت قد بدأت اليوم بالاستماع الى تلخيصات الدفاع والنيابة العامة في قضية بن أرتسي، الا انها وبعد التشاور في جلسة مغلقة، قررت وقف الاستماع الى التخليصات لتوصي بنقل القضية مجددا الى لجنة الضمير.